الرئيسان الايراني والباكستاني يؤكدان على محاربة الارهاب في المنطقة

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "حسن روحاني" ونظيره الباكستاني "ممنون حسين" خلال لقائهما في اسلام آباد على تطوير العلاقات الثنائية ومحاربة الارهاب في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيسين الايراني والباكستاني اتفقا خلال هذا اللقاء على تطوير العلاقات بين البلدين وزيادة حجم التبادل الاقتصادي وتعزيز التعاون الدفاعي وتوسعة طرق المواصلات ومكافحة الارهاب في المنطقة.
وقال روحاني في هذا اللقاء : لا توجد اي عقبة امام العلاقات الودية بين ايران وباكستان ، وان القضايا الاقليمية يمكن حلها عبر المفاوضات.
وتابع قائلا : ان العلاقات بين البلدين يجب تطويرها في جميع المجالات ، اذ توجد امكانيات هائلة لزيادة الروابط التجارية والاقتصادية بين ايران وباكستان.
واعرب الرئيس روحاني عن شكره للحكومة والشعب الباكستاني لكرم الضيافة التي لقيها خلال هذه الزيارة.
من جانبه اعرب رئيس جمهورية باكستان ممنون حسين في هذا اللقاء عن ارتياحه لالغاء العقوبات الدولية على ايران ، وقال : ان علاقات ايران وباكستان ستنمو اكثر من السابق ، وان اسلام آباد بصدد توفير الطاقة الكهربائية عن طريق ايران.
واضاف : ان باكستان تنشد اقامة علاقات ودية مع جميع دول الجوار ومن بينها ايران والهند ، ويجب على اسلام آباد ونيودلهي حل قضية كشمير عبر المفاوضات من اجل تطبيع العلاقات الثنائية، وان اجراء محادثات السلام في افغانستان أمر ضروري لاحلال الأمن في المنطقة ، معربا عن أمله في عقد الجولة المقبلة من محادثات السلام بين الحكومة الافغانية وطالبان قريبا.
يذكر ان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني التقى خلال زيارته لاسلام آباد التي بدأت أمس الجمعة ، رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف ، ومستشاره للشؤون الخارجية سرتاج عزيز ، وقائد الجيش الباكستاني الجنرال راحيل شريف ، كما تم التوقيع على ست وئثاق للتعاون الثنائي بين ايران وباكستان.
وهذه اول زيارة يقوم بها رئيس الجمهورية الاسلامية الايراني حسن روحاني الى باكستان./انتهى/

          

رمز الخبر 1861570

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =