خطيب زاده يحذر من المخططات الخبيثة للمتآمرين على إيران وأفغانستان

شدد المتحدث باسم الخارجية الايرانية خطيب زاده على حماية أمن السفارة والقنصليات الإيرانية في أفغانستان وحذر من مخططات المتآمرين والمناهضين للبلدين إيران وأفغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، على الاعتصامات أمام سفارة الجمهورية الإسلامية الايرانية في كابول والقنصلية العامة للبلاد في هرات، ورشق الحجارة المتناثرة الذي حدث، مذكرا بالمسؤولية المحددة لهيئة الحكم الأفغانية في حماية أمن المنشآت الدبلوماسية، وشدد على انه يجب توفير الأمن الكامل لسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية وممثلياتها في هرات ومدن أخرى في أفغانستان وتوفير الضمانات اللازمة للتشغيل الآمن لهذه السفارات والبعثات.

واشار إلى الاواصر العميقة والعريقة ومتعددة الطبقات بين الشعبين الإيراني والافغاني وعقود من كرم الضيافة المحترمة لايران حكومة وشعبا للرعايا الأفغانيين، حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية من مخططات المتآمرين والمناهضين للبلدين إيران وأفغانستان.

وأكد خطيب زاده: "للأسف ، يتم نشر بعض المقاطع والتعليقات بهدف التخويف من إيران أو أفغانستان، والتي تستهدف مشاعر شعبي البلدين وتتطلب مزيداً من اليقظة من الشعبين والمسؤولين في البلدين".

وختم المتحدث باسم وزارة الخارجية مصرحاً: "نحن على اتصال دائم مع سفير ومسؤولي بعثات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في أفغانستان".

/انتهى/

رمز الخبر 1923019

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =