إيران تدين التفجيرات الاهاربية في كابل وتطلب من الحكومة الافغانية معاقبة مرتكبي هذه الجريمة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية نطلب من المسؤولين الأفغان تحديد هوية مرتكبي هذه التفجيرات الإرهابية ومعاقبتهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، ردًا على العملية الإرهابية في أفغانستان اليوم (الثلاثاء)، على صفحته الشخصية عبر موقع تويتر ان الجماعات التكفيرية ارتكبوا جريمة أخرى ولطخوا أراضي أفغانستان بدماء الأبرياء. هؤلاء الأوغاد المعادين للدين حتى لم يحافظوا على قدسية شهر رمضان المبارك.

وأضاف خطيب زاده نحن ندين هذه الجريمة، وندعو المسؤولين الافغانيين إلى تحديد ومعاقبة مرتكبي هذا العمل الإرهابي.

وجدير بالذكر انه صرحت وسائل إعلام أفغانية اليوم الثلاثاء بأن26 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب العشرات إثر انفجار بمدرسة في الجزء الغربي من العاصمة الأفغانية كابول.

وحسب الإعلام إن الانفجار وقع في منطقة مدرسة ممتاز في كابول، أيضًا في الجزء الغربي، وأفاد بأن عددا من الأشخاص أصيبوا بجروح في الانفجار.

وأضاف المصادر: "بعد الانفجار الأول، كان هناك انفجار ثان في مدرسة رحيم شهيد في منطقة دشت برشي ".

هذا وكان قد وقع انفجار في وقت سابق من هذا الشهر بمسجد "بل خشتي" والذي يعد أكبر مساجد العاصمة الأفغانية كابول أثناء وجود المصلين.

/انتهى/

رمز الخبر 1923183

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =