المقاومة سترد على اعتداءات الاحتلال وستكبّده أثماناً باهظة

أكد المتحدث باسم كتائب شهداء الأقصى - لواء العامودي أبو محمد أنّ العمليات البطولية الاستشهادية في الداخل المحتل ستستمر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال أبو محمد إنّ فصائل المقاومة سترد على اعتداءات الاحتلال، ولن تقف متفرجة في غزة، مشدداً على أنّ "إسرائيل ستدفع أثماناً باهظة نتيجة عنجهيتها".

بدوره، قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر مزهر، تعليقاً على ما يجري في المسجد الأقصى، إنّ "الاحتلال يحاول التفريق بين الساحات الفلسطينية، ويهدف إلى تقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً"، داعياً كل فلسطيني إلى حمل السلاح ومواجهة الاحتلال.

وأضاف مزهر أنّ "المقاومة لن تتردّد في الدفاع عن شعبها إذا تمادى الاحتلال في اعتداءاته، وعلى العدو عدم ارتكاب أي حماقة"، مشيراً إلى أنّ "الاتصالات مستمرة مع الفصائل للجم اعتداءات المستوطنين والحكومة المتطرفة".

ولفت مزهر إلى أنّ "كل التسهيلات التي تم تقديمها لغزة لن تثني المقاومة عن نصرة الأقصى، وغزة لن تقف على الحياد حيال ما يجري في الأقصى، وهي جاهزة للرد".

تأتي هذه التصريحات في وقتٍ تنفذ قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتداءات على المصلين الفلسطينيين داخل المسجد الأقصى وفي محيطه.

/انتهى/

رمز الخبر 1923251

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha