إيران تعارض أي خطوة من شأنها أن تقود العالم إلى الحرب

أشار الرئيس الايراني أننا نلاحظ اليوم العدوان والمشاكل والظلم الذي يمارس بحق الدول مثل افغنستان والفلسطين؛مؤكدا بان الجمهورية الاسلامية تعارض كافة السياسات التي من شأنها أن تقود العالم إلى الحرب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس الايراني، حجة الاسلام ابراهيم رئيسي،أكد اليوم الاثنين خلال مراسم تسلم اوراق اعتماد سفير لاتفيا الجديد لدى ايران، بتريس فايفارس، أن العلاقات الثنائية والدولية بين هذين البلدين لطالما كانت بالمستوى المطلوب؛ لافتا الى موقع ايران الستراتيجي الذي يتيح فرص تعزيز التعامل التجاري وخفض التكاليف المترتبة بين منطقتي اسيا واوروبا.

وحول التطورات الدولية قال الرئيس الايراني: "نحن نلاحظ اليوم العدوان والمشاكل والظلم الذي يمارس بحق الدول مثل افغنستان والفلسطين؛مؤكدا بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض كافة السياسات التي من شأنها أن تقود العالم إلى الحرب".

واضاف رئيسي: "ان الحرب والصراع الراهن في اوكرانيا يجب ان لا يشغل المجتمع الدولي عن التركيز على الازمة داخل افغانستان والمشاكل التي يمر بها الشعب الافغاني وحشود النازحين التي تتدفق من هذا البلد".

ومن جهته، نوه سفير لاتفيا الجديد في طهران، بمرور مائة عام على بدء العلاقات الدبلوسية بين البلدين، قائلاً: "نحن نتطلع الى توسيع العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، على اساس الصداقة والفهم المتبادل وتحقيق مصالح الجانبين".

/انتهى/

رمز الخبر 1923320

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =