قاليباف: السياسة البرلمانية للجمهورية الإسلامية هي تطوير العلاقات مع دول المنطقة

اكد رئيس مجلس الشوری الاسلامي ان السياسة البرلمانية للجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال الحكومة الثالثة عشرة هي تطوير العلاقات مع دول الجوار والمنطقة، خاصة العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية والبيئية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وصل إلى طهران صباح اليوم الأربعاء رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي في زيارة رسمية بناء على دعوة من نظيره الإيراني محمد باقر قالیباف.

وخلال مؤتمر صحفي عقد بعد لقاءه الحلبوسي اليوم اعرب رئيس مجلس الشوری عن سعادته باستضافة نظيره العراقي والوفد المرافق له، مؤكدا إن السياسة البرلمانية للجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال الحكومة الثاثلة عشرة هي تطوير العلاقات مع دول الجوار والمنطقة، خاصة العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية والبيئية.

وشدد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على أن من اهم مطالبنا من مجلس النواب والحكومة العراقية هو فتح الحدود البرية امام الزوار الايرانيين لزيارة العتبات المقدسة خلال فترة الاربعين.

وتابع ان الشعب الإيراني ومسؤولي الجمهورية الإسلامية الايرانية يعربون عن املهم بأن يباشر مجلس النواب العراقي عمله في أسرع وقت ممكن باتفاق سياسي بين جميع المجموعات السياسية وما يريده الشعب العراقي وستقرر الحكومة العراقية مصيرها في المستقبل وسيدعم الشعب والحكومة والبرلمان الإيراني الحكومة والبرلمان العراقيين.

/انتهی/

رمز الخبر 1923354

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =