الأوضاع أقرب إلى مواجهة عسكرية وما يجري بالمسجد الأقصى لعب بالنار سيؤدي إلى انفجار

حذّر القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" داود شهاب من أنَّ استمرار الاحتلال الإسرائيلي في محاولات التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى سيؤدي إلى مواجهة عسكرية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكَّد شهاب في حديثٍ لموقع "العهد" الإخباري أنَّ "الأوضاع أقرب إلى مواجهة عسكرية"، معتبرا ما يجري بالمسجد الأقصى "لعب بالنار سيؤدي إلى انفجار".

وأضاف: "الحشود من المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى تتصدى للاقتحامات الإسرائيلية مدعومة من المقاومة ومحمية بالمقاومة وبسلاحها المشرع في وجه الاحتلال".

وشدَّد شهاب على أنَّ "المقاومة متأهبة وجاهزة، واستطعنا حتى هذه الساعات من افشال محاولات التقسيم الزماني والمكاني".

وبدورها، كشفت مصادر لموقع "العهد" الإخباري أنَّه جرت اتصالات بين الفصائل الفلسطينية والوسطاء خلال الساعات الماضية لعدم انزلاق الاوضاع نحو التصعيد.

وتابعت المصادر: "تم تقديم رسائل بأن "إسرائيل" لن تعتدي على المصلّين في المسجد الأقصى ولن تذهب للمساس بالوضع القائم بالمسجد".

/انتهى/

رمز الخبر 1923525

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =