حماس: عودة سياسة الاغتيالات تعني توجيه ضربات صاروخية كبيرة لـ"غوش دان" و"تل أبيب"

وجهت حركة حماس تحذيراً شديد اللهجة للكيان الصهيوني مفاده أن المقاومة ستحرق مدن المركز وستوجه ضربات كبيرة من الصواريخ لـ"غوش دان" و"تل أبيب" تفوق تصور العدو إذا نفذ تهديداته بعودة سياسة الاغتيالات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مصادر خاصة لقناة الميادين أفادت باتصالات جرت مؤخراً بين حركة "حماس" ومصر عبر الوسطاء، تمحورت حول بند وقف الاعتداءات على المسجد الأقصى.

وطالبت "حماس"، بتراجع الاحتلال عن الاقتحامات في الأقصى، وإعادة الأوضاع لما كانت عليه عام 2000".

ونقلت الحركة للمصرين رسالة مفادها، "عدم اكتراثها لتهديدات الاحتلال باغتيال قادتها"، مشيرةً إلى أنّ "الثمن لمثل هذه الحماقة معروف لدى العدو".

وأبلغت المقاومة الوسطاء أن عودة سياسة الاغتيالات، يعني عودة العمليات التفجيرية داخل المدن المحتلة.

وأشارت "حماس" إلى أن المقاومة ستحرق مدن المركز، وستوجه ضربات كبيرة من الصواريخ لغوش دان، وتل أبيب، فوق تصور العدو في حال تنفيذه لتهديداته.

/انتهى/

رمز الخبر 1923573

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha