النخالة: أربعة وسبعون عاماً ازددنا فيها قوة ويقينا بحقنا في فلسطين

أكد الأمين العام بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة أن أربعة وسبعون عاماً ازددنا فيها قوة، وازددنا يقينا بحقنا في فلسطين، وازددنا فهماً بأن هذا المشروع الصهيوني يجب أن يفكك وينتهي إلى الأبد من منطقتنا العربية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الأمين العام بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة ألقي كلمة اليوم الأحد أمام المؤتمر الخامس لاتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في الشتات والذي يعقد في دار الأوبرا في العاصمة السورية دمشق، احياءً لذكرى نكبة فلسطين ال 74.

وأكد النخالة أن شعبنا يواجه جرائم كيان الاحتلال المجرم، بكل ما يملك من إرادة، رغم الظروف المعقدة التي تحيط به، مضيفاً :"أن أربعة وسبعون عاماً ازددنا فيها قوة، وازددنا يقينا بحقنا في فلسطين، وازددنا فهمًا بأن هذا المشروع الصهيوني يجب أن يفكك وينتهي إلى الأبد من منطقتنا العربية".

وأشار القائد النخالة الى أن المشروع الصهيوني قام على القتل، إنه مشروع لصوص العالم، ولصوص التاريخ لن يخضع شعبنا ولن تخضع أمتنا، لهؤلاء القتلة.

وأردف القائد النخالة كلمته قائلاً: " لقد طور شعبنا قدراته، واستطاع التغلب على كثير من العقبات، وراكم من الخبرات والتجارب في مسيرته، ومسيرة مقاومته التي بدأت منذ احتلال فلسطين وحتى وقتنا هذا، فأصبحنا نستطيع أن نهدد هذا الكيان، ونوقع به الخسائر على امتداد وطننا فلسطين. وما معاركنا في السنوات الأخيرة، من تاريخ نضال الشعب الفلسطيني، إلا أكبر دليل على ذلك".

وفي الختام أكد النخالة أن هذه بلادنا، وهذه أرضنا، وسنقاتل من أجلها، جيلاً بعد جيل، حتى يرحل هذا الاحتلال.

/انتهى/

رمز الخبر 1923770

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =