الناطق باسم الجهاد يحذر الاحتلال من تكرار جريمة الاعتداء على جنازات الشهداء

أكد الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي أ. طارق سلمي أن اعتداء الاحتلال على جنازات الشهداء في القدس جريمة لا تغتفر، وتكرارها في جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة وجنازة الشهيد وليد الشريف هو جزء من الحرب التي تستهدف المقدسيين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال سلمي في تصريح له حول قمع الاحتلال مسيرة تشييع الشهيد وليد الشريف في مدينة القدس: "إن الاعتداء على مواكب تشييع الشهداء جريمة لن تغتفر، ونحذر الاحتلال من تداعيات هذه الجرائم."

و لفت الناطق باسم الجهاد الى أن محاولة الاحتلال الهادفة لإرهاب أهلنا في القدس وفض الالتفاف الشعبي حول الشهداء وعوائلهم، محاولات يائسة تعكس عمق الفشل والعجز الذي وصل إليه المشروع الصهيوني.

و دعا سلمي أهلنا وشعبنا لتحدي الاحتلال والمشاركة الحاشدة في أداء الواجب والوقوف إلى جانب ذوي الشهداء والأسرى.

/انتهى/

رمز الخبر 1923805

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =