حماس تدعو للمشاركة الواسعة في فعالية "مرابطون رغم الإبعاد" في الأقصى

دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، للحشد والمشاركة في فجر وجمعة (مرابطون رغم الإبعاد) يوم 17 من يونيو الجاري؛ حمايةً للأقصى وإفشالاً لسياسة إبعاد المرابطين الاحتلالية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أهابت الحركة في تصريح مكتوب اليوم الأربعاء بجماهير الشعب الفلسطيني الصابر المرابط، في كلّ أنحاء الأراضي المحتلة، إلى شدّ الرّحال والمشاركة في فجر وجمعة (مرابطون رغم الإبعاد)؛ تأكيدًا على المضي في مسيرة الدفاع عن القدس والأقصى، ودعمًا للمرابطين فيها، وتضامنًا مع المبعدين عن الأقصى المبارك.

وأضافت: "نشيد بجماهير شعبنا الفلسطيني التي ضحّت ورابطت، ولا تزال تشكّل درعًا حاميًا للمسجد الأقصى من الاقتحامات الاستفزازية، وإفشالاً لمخططات الاحتلال في تدنيسه وتقسيمه".

وأكدت أنَّ كلَّ محاولات الاحتلال لإبعاد شعبنا عن القدس والرّباط في المسجد الأقصى المبارك وشدّ الرّحال إليه، لن تفلح في تغييب دوره ومشاركته في مسيرة النضال والمقاومة الشاملة، حتّى انتزاع الحريَّة، وتحقيق النصر بتحرير الأرض والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

/انتهى/

رمز الخبر 1924543

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha