حرکة حماس : اقتحام المسجد الأقصى تصعيد خطير ينذر بانفجار شامل

حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، المستوطنين الصهاينة، من أن مواصلة اقتحامها المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال، يشكل تصعيدا خطيرا واستفزازا مباشرا، ينذر بانفجار شامل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وفي بيانها الصادر اليوم الخميس، حملت حماس، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد؛ مؤكدة : إن محاولات التقسيم الزماني والمكاني، وفرض سياسة الأمر الواقع الاحتلالية في المسجد الأقصى المبارك، ستفشل على أيدي المرابطين وأبناء شعبنا البطل الذين يدافعون عن قبلة المسلمين الأولى نيابة عن الأمة العربية والإسلامية".

كما طالبت الحركة، "الأمة العربية والإسلامية" بتحمل مسؤولياتها في دعم صمود الشعب الفلسطيني وقضيّته العادلة، "حتى زوال الاحتلال، الذي يشكّل بقاؤه عارًا على جبين المجتمع الدولي الذي يمارس ازدواجية المعايير في التعامل مع قضية شعبنا وحقوقه المشروعة، في التحرير وتقرير المصير"؛ بحسب ما اوردته وكالة فلسطين اليوم الاخبارية.

واقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، وسط حماية مشددة من قبل قوات الاحتلال "الإسرائيلي".

وفي سياق متصل، اعلن مدير المسجد الأقصى "الشيخ عمر الكسواني" صباح الخميس : إن 428 مستوطنا اقتحموا باحات الاقصى حتي اللحظة؛ فيما اشارت مصادر مقدسية، بأن أكثر من 13 مجموعة من المستوطنين اقتحمت باحات المسجد، قاد عدد منها أعضاء متطرفون من كنيست الاحتلال بمن فيهم المتطرف "يهودا غليك".

/انتهى/

رمز الخبر 1923520

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =