القصف التركي الاخير استهدف بغداد اكثر من اربيل

اعتبر المستشار العسكري السابق صفاء الاعسم، السبت، القصف التركي الاخير ضد قضاء كلار بمثابة اعلان حرب على بغداد، مبينا ان القصف كان استهدافا واضحا ضد بغداد اكثر من اربيل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الاعسم في تصريح لـ/المعلومة/، إن”انقرة تصعد يوميا من موقفها العدواني ضد العراق حيث اقامت عشرات القواعد العسكرية والاستخبارية غير الشرعية في الشمال وبعشيقة”.

واضاف ان “القصف الجوي المستمر على سنجار في نينوى كان يهدف لزعزعة الاستقرار في خصر نينوى وشمال العراق بذريعة محاربة عناصر حزب العمال الكردستاني”.

واوضح الاعسم، ان “قضاء كلار اقرب من بغداد جغرافيا الى اربيل وهو موقع مرتبط بشكل مباشر مع العاصمة والمحافظات المركزية ما يعني ان الرسالة واضحة تجاه اعلان الحرب على العراق وسط صمت حكومي غريب وعجيب”.

وصرحت مصادر أمنية في إقليم كردستان العراق، بسقوط شهداء جراء قصف نفذته طائرة مسيرة استهدف سيارة عند مدخل مدينة كلار، جنوب محافظة السليمانية، شمالي البلاد.

/انتهى/

رمز الخبر 1924616

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =