رئيسي يؤكد على تطور العلاقات التجارية الإيرانية الكازاخستانية اكثر من قبل

قال الرئيس الايراني إن "العلاقات التجارية بين إيران وكازاخستان قد زادت بأكثر من 50 في المائة في الأشهر الأخيرة، وبالتأكيد أنه ترتفع مستوى هذه العلاقات".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الرئيس الايراني حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي اليوم (الأحد) في مؤتمر صحفي مع نظيره الكازاخستاني قاسم جومرت توكاييف واستقباله الرسمي في مجمع سعد آباد: كانت علاقاتنا جيدة مع جارتنا وصديقتنا كازاخستان، لكن هذه العلاقات لم تكن كافية.

وأشارالرئيس الايراني إلى أن هناك العديد من القدرات في الجمهورية الإسلامية الايرانية وكازاخستان يمكن أن توفر الأساس لتحسين العلاقات بين البلدين، مضيفا: "إن توقيع الاتفاقيات اليوم أو في الماضي هو علامة مهمة على إرادة البلدين لتطوير العلاقات الثنائية".

وقال رئيسي إن العلاقات التجارية بين البلدين زادت بأكثر من 50 في المائة في الأشهر الأخيرة، ومن المؤكد أن مستوى هذه العلاقات يمكن أن يزيد أكثر من ذلك.

وأضاف الرئيس الايراني ان العلاقات بين البلدين يمكن أن تكون واسعة النطاق في مجالات الصناعة والزراعة والطاقة والنقل والنفط والغاز. يتطلب السياق الثقافي والحضاري للبلدين بذل المزيد من الجهود من أجل التنمية الثقافية للبلدين.

وقال الرئيس الايراني إن سلسلة محادثات اليوم مهدت الطريق أمام البلدين للعمل معا، بالإضافة إلى العلاقات الثنائية، نحن جادون على توسيع العلاقات الإقليمية بين البلدين. على سبيل المثال، يمكن أن يزيد التعاون بين البلدين في المنظمات الإقليمية مثل منظمة شنغهاي للتعاون والاتحاد الأوروبي الآسيوي في المنطقة.

ونوه رئيسي: إن التعاون مع الجيران في بحر قزوين هو أولوية بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، ونعتزم زيادة التعاون في هذا المجال و التعاون الإقليمي والدولي.

وأضاف الرئيس الايراني انه لدينا وجهة نظر مشتركة بشأن القضايا الإقليمية والعالمية. على سبيل المثال، هناك إجماع حول أفغانستان والحاجة إلى حكومة شاملة. نتفق على أن وجود الأجانب في المنطقة لا يخلق الأمن ويسبب مشاكل كثيرة. كما نعتقد أن مسؤولي المنطقة يستطيعون حل مشاكل المنطقة وستفتح عقدة المنطقة من قبل المنطقة نفسها.

وشدد على أن مشاكل المنطقة وجميع المناطق يجب أن تحل من قبل المسؤولين وأهالي تلك المناطق، مضيفا إن وجود الأجانب في مختلف المناطق يزيد من مشاكل تلك المناطق ولن يساعد في حلها.

وفي الختام أعلن الرئيس الايراني انه أشكر مرة أخرى رئيس كازاخستان والوفد المرافق له على زيارتهم لإيران ، وسأسافر إلى كازاخستان في الوقت المناسب استجابة لدعوته رسمية من الرئيس الكازاخستاني.

ومن جانبه صرح رئيس كازاخستان إن علاقتنا في المجال الدبلوماسي تتقدم الآن وللسيد رئيسي نصيب كبير فيها.

وأضاف: "خلال هذه الفترة أصبح تعاوننا وصداقتنا أقوى وازدهرت في المجال الثقافي؛ كما انه لدينا أيضا تعاون جيد في إطار الهياكل الإقليمية.

وقال الرئيس الكازاخستاني جرت محادثات مكثفة اليوم ونوقشت العديد من القضايا منها الممرات التي تربط الشرق بالغرب والشمال والجنوب.

وأشار توكاييف انه"أجرينا أيضا محادثات مع إيران في مجال الزراعة ونامل ان ستؤدي هذه المحادثات إلى تحسين العلاقات بين كازاخستان وإيران".

وتابع القول ان إيران مركز حضارة قديمة وشريك مهم في العالم الإسلامي. مضيفا ان تطوير العلاقات في مختلف المجالات بين البلدين مهم بالنسبة لنا.

/انتهى/

رمز الخبر 1924649

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha