الرئيس الايراني: لا يحق لأحد التحدث إلى الشعب الإيراني بلغة القوة

أكد الرئيس الايراني أن إيران لن تتراجع عن مواقفها الصحيحة والمنطقية مضيفا لا يحق لأحد التحدث إلى الشعب الإيراني بلغة القوة، لم تطرح إيران أي مطالب خارج الإطار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الرئيس الايراني حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي في اجتماع الوفد الحكومي يوم الأربعاء ردًا على مزاعم الأمريكيين الأخيرة بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة: إن الأمريكيين قالوا إن على إيران أن تعود إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، بينما الجمهورية الإسلامية لم تنسحب أبدًا وكانت أمريكا هي التي انتهكت الاتفاقية.

وأضاف: "اليوم، ليس الأوروبيون فقط كحليف للأمريكيين في المفاوضات، ولكن أيضًا كل دول العالم سُئلوا لماذا لم تلتزم الولايات المتحدة بالتزاماتها في خطة العمل الشاملة المشتركة وانسحبت منها؟"

وفي إشارة إلى العقوبات الأمريكية القاسية على الشعب الايراني، قال الرئيس الايراني: إن الأمريكيين قالوا مرارًا إن الضغط الذي فرضوه على الشعب الإيراني كان غير مسبوق ولكن المتحدث باسم وزارة خارجية هذا البلد أعلن رسميًا أن هذه الضغوط لم تعمل بأي شكل من الأشكال وفشلت بشكل مخجل.

وفي إشارة إلى أن الجمهورية الإسلامية لا تتراجع عن مواقفها الصحيحة والمنطقية، نصح رئيسي الأمريكيين برؤية الحقائق والتعلم من الماضي بدلاً من تكرار التجربة الفاشلة للضغط الأقصى على الشعب الايراني.

وأضاف: لا بد أن الأمريكيين أدركوا خلال السنوات الـ 43 الماضية أنه لا يمكن التحدث إلى الشعب الإيراني بلغة القوة. من الغريب أنهم ما زالوا يريدون التحدث بنفس الأدبيات التي لن تحقق لهم أي نتائج بالتأكيد.

وقال الرئيس الايراني: لقد تصرفت الجمهورية الإسلامية الايرانية دائمًا بعقلانية تامة في مفاوضات 5 + 1 و 4 + 1 وقدمت مطالبها المعقولة. حتى اليوم، لم يطرح فريق التفاوض أي مطالب خارج الأطار، واستمرارًا للمسار الذي سلكه حتى الآن، فإنه يعمل وفقًا للمعايير.

وفي إشارة إلى زيارة المسؤولين الأمريكيين إلى المنطقة، أكد رئيسي: إذا كانت زيارات المسؤولين الأمريكيين لدول المنطقة تهدف إلى تعزيز موقف الكيان الصهيوني وتطبيع علاقات هذا الكيان مع بعض الدول، فإن جهودهم لن يخلق بأي حال الأمن للصهاينة.

ونوه مخاطبًا الأمريكيين: إذا أردت أن تعرف تأثير أفعالك وتحركاتك في المنطقة، انظر إلى موقف الأمم بعيون مفتوحة، حيث زادت كراهية الصهاينة وجرائم هذا الكيان في بلادهم يوم بعد يوم.

كما شدد الرئيس الايراني على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تراقب عن كثب جميع التطورات في المنطقة، مضيفا: لقد أخبرنا مرارًا أولئك الذين نقلوا رسائل من الأمريكيين أنه إذا تم اتخاذ أقل خطوة ضد إيران ووحدة الأراضيها، سنرد بحسم كامل.

/انتهى/

رمز الخبر 1925177

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha