رئيسي: التعاون الإيراني الروسي في مجال مكافحة الإرهاب يعزز الإستقرار الإقليمي

قال رئيس الجمهورية اية الله سيد ابراهيم رئيسي، ان سجل التعاون الحافل بالنجاح بين ايران وروسيا لمكافحة الارهاب، يساعد على تعزيز الاستقرار والامن الاقليميين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه خلال لقائه اليوم الثلاثاء بطهران، رئيس جمهورية روسيا فلاديمير بوتين، اكد رئيسي على اهمية الارادة المشتركة لتوسيع العلاقات بين البلدين. مضيفا ان التعاون بين ايران وروسيا اخذ بالنمو، لاسيما عقب مباحثات رئيسي البلدين في موسكو وعشق اباد؛ داعيا الى مواصلة العمل المشترك بهذا الاتجاه.

وقال رئيس الجمهورية: هناك بعض الدول في منطقة غرب اسيا التي تدعي مكافحة الارهاب دون ان تتخذ اي خطوة مؤثرة في هذا المجال، لكن ايران وروسيا برهنتا على صدق مواقفهما المعلنة وعزيمتهما الراسخة بشأن مكافحة الارهاب.

ومن جانبه عبر الرئيس الروسي عن ارتياحه لارتفاع مستوى التعاون في كافة المجالات ولاسيما الامن الدولي، بين موسكو وطهران. وقال ان ايران وروسيا ساهمتا بشكل كبير جدا في سياق حل الازمة السورية.

هذا واستعرض الرئيسان الايراني والروسي، احدث المستجدات على صعيد التعاون بين البلدين؛ كما اعربا عن ارتياحهما للطفرة النوعية التي تحققت في مجال العلاقات الثنائية، ولاسيما التعاون الاقتصادي والامني والتجاري والصناعي وايضا في مجالات البنى التحتية والطاقة بين طهران وموسكو.

رئيسي وبوتين استعرضا في لقائهما اليوم ايضا، نجاحات ايران وروسيا المشتركة في مجال مكافحة الارهاب؛ واكدا ضرورة تعزيز التعاون الثنائي على الصعد الاقليمية والدولية، وحرص البلدين على حماية امن الدول المستقلة في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1925330

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha