المقاومة التي صنعت معادلات جديدة قادرة على إحراز صفقة تبادل تشفي صدور شعبنا

أكد أحمد المدلل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين على ثقته أن المقاومة التي استطاعت صنع معادلات جديدة في الصراع مع الاحتلال قادرة على إحراز صفقة تبادل تشفى صدر الشعب الفلسطيني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه شدد القيادي المدلل، على أن أي صفقة تبادل قادمة تُشكل أملاً كبيراً للشعب الفلسطيني والمئات من الأسرى المحكومين بالمؤبدات والأسيرات والأطفال الأسرى وأبطال معركة نفق جلبوع -كتيبة جنين -.

وأكد القيادي المدلل، أن المقاومة هي التي استطاعت بحكمتها وقدرتها المتفوقة على مناورة الاحتلال بتحقيق ذلك النصر الكبير بتحرير أكثر من ألف أسير في صفقة وفاء الأحرار رقم ١ عام ٢٠١١ .

واعتبر القيادي المدلل، أن أي عملية تبادل للأسرى قادمة ستُشكل نصراً كبيراً للشعب الفلسطيني ومقاومته التي تضع قضية الأسرى على رأس أولوياتها والتي لم تتوانَ لحظة بالعمل والتخطيط المستمر من أجل تبييض السجون وتحرير الأسرى الذين هم رمز المقاومة والثورة ورمز التحدي والصمود الفلسطيني.

وكان أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، كشف أمس في تغريدة له، عن تعرض مكان تواجد الجنود الإسرائيليين الأسرى في معركة سيف القدس لقصف صهيوني أدى إلى استشهاد أحد عناصر وحدة الظل وإصابة ثلاثةٍ آخرين.

وجاءت التغريدة في الذكرى الثامنة لحرب صيف 2014؛ والتي أسرت خلالها كتائب القسام جنديين صهيونيين.

وأسرت "كتائب القسام" 4 أسرى "إسرائيليين"، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على قطاع غزة صيف عام 2014 هما "شاؤول آرون، وهدار غولدن"، أما الآخران فقد دخلا القطاع في ظروف غير واضحة.

وتعتقل قوات الاحتلال "الإسرائيلي" في سجونها أكثر من 5000 فلسطيني، في ظروف إنسانية وصحية صعبة، منهم أحكام عالية ومؤبدة ومرضى ومعتقلون إداريون، ينتظرون بلهفة أي صفقة تبادل للأسرى.

/انتهى/

رمز الخبر 1925597

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha