ستستانف ايران التنفيذ الكامل للاتفاق النووي في حال اتخذت اميركا القرار الصائب

أكد السفير الايراني لدى الامم المتحدة "مجيد تخت روانجي" ان بلاده ستوقف اجراءاتها التعويضية وستعاود التنفيذ الكامل للتدابير النووية المنصوص عليها في الاتفاق النووي المبرم في عام 2015، عندما تتخذ اميركا القرار الصحيح.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "روانجي" أشار في تصريحه، أمس الأربعاء، الى عدم التزام الدول الكبرى بمعاهدة حظر الانتشار النووي قائلا ان اميركا تصرف 1200 مليار دولار الان لتحديث ترسانتها النووية كما اعلنت بريطانيا عزمها على تطوير 80 رأسا نوويا جديدا كما خصصت فرنسا مليارات اليوروهات لتطوير اسلحتها النووية.

ولفت المسؤول الإيراني إلى ضرورة تطبيق معاهدة حظر الانتشار النووي بشكل شامل في العالم ومن دون استثناء قائلا ان المعايير المزدوجة في هذا المجال ادت الى بقاء الترسانة النووية للكيان الصهيوني والتي بنيت بدعم اميركي كتهديد حقيقي لامن دول الشرق الاوسط.

واشار تخت روانجي الى قيام الكيان الصهيوني باغتيال عدد من العلماء النوويين الابرياء وتهديداته بالهجوم على المنشآت النووية الايرانية السلمية الخاضعة لمعاهدة حظر الانتشار، قائلا ان ارتكاب مثل هذا الاعتداء الغبي سيجعل الكيان الصهيوني يدفع ثمنا باهظا وبالتالي سيعرض مصالحنا العليا كاحد اعضاء معاهدة حظر الانتشار الى الخطر وعلى مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار ان يجابه تهديدات الكيان الصهيوني على وجه السرعة .

واكد السفير الايراني دعم طهران لجعل الشرق الاوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية قائلا ان عدم معالجة خطر الاسلحة النووية السرية للكيان الصهيوني سيبقي على مخاطر انتشار الاسلحة النووية في الشرق الاوسط.

/انتهى/

رمز الخبر 1925661

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha