تخت روانجي يدعو امريكا لوقف تحركاتها الاستفزازية

اعتبر المندوب الدائم للجمهورية الإسلامية لدى الأمم المتحدة "مجيد تخت روانجي"، ان استهداف الطائرة الأميركية المسيرة جاء في اطار الدفاع عن النفس والرد على الإجراء الإستفزازي لأمريكا مطالباً المجتمع الدولي بأن يطلب من الولايات المتحدة وقف نشاطات من هذا القبيل.

وخلال حوار تفصيلي له مع الإذاعة الأميريكية الوطنية، تم بثه صباح اليوم الجمعة بالتوقيت المحلي أضاف تخت روانجي، انه لا يستطيع أي شخص بالتأكيد التفاوض مع من لديه سكين في يده وضعه على رقبته.

وفيما أشار الى أن المسؤولين الأميركيين وعبر إفتعال حرب اقتصادية ضد إيران يرمون الى فرض العزلة عليها وإرغامها على التفاوض، أضاف المندوب الدائم للجمهورية الإسلامية لدى الأمم المتحدة حول الطائرة المسيرة التي تم إسقاطها من قبل القوات الإيرانية: ان الطائرة الأميركية المسيرة "غلوبال هاوك" هي طائرة للتجسس، كانت تحلق على سماء الخليج الفارسي وبالقرب من الحدود الإيرانية وقد وجهت لها القوات الإيرانية التحذيرات بشأن عدم الإقتراب من المجال الجوي الإيراني.
وأشار الى تعذر الإتصال اللاسلكي مع هذه الطائرة المسيرة وتابع: اننا انتبهنا بغتة بأن هذه الطائرة دخلت مجالنا الجوي وبما أنها كانت طائرة للتجسس، فلم يكن خيار أمامنا سوى إسقاطها.
وفيما لفت الى الرسالة التي بعثها الى الأمين العام للأمم المتحدة وأكد على أن إجراء الجمهورية الإسلامية جاء وفقا للمادة الـ51 من ميثاق الأمم المتحدة للدفاع عن نفسها صرح تخت روانجي، ان هذا الإجراء الإستفزازي جاء من قبل أميركا وقد طالبنا المجتمع الدولي بأن يطلب من الولايات المتحدة وقف نشاطات من هذا القبيل التي تخاطر نوعا ما بالسلام والأمن الدولي. /انتهى/

رمز الخبر 1895684

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =