الرئيس الإيراني: لن نتراجع عن مواجهة التنمر الأمريكي

وصف الرئيس الإيراني آية الله السيد "إبراهيم رئيسي" التعاون الاستراتيجي بين إيران والصين بالمؤشر على إرادة البلدين في التنمية الشاملة، مؤكدا ان الجمهورية الإسلامية الايرانية لن تتراجع أبدا في مواجهة التنمر الأمريكي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الإيراني التقى اليوم الجمعة نظيره الصيني "شي جين بينغ" على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند بأوزبكستان وناقش الجانبان أهم القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية وتعزيز التعاون الاقتصادي.

وهنأ آية الله رئيسي في اللقاء نظيره الصيني بمناسبة حلول اليوم الوطني لجمهورية الصين الشعبية، معربا عن تقديره لمواقف بكين البناءة في مسيرة انضمام إيران الى منظمة شنغهاي للتعاون ، ورحب بدور الصين في عضوية إيران في منظمة البريكس.

وأضاف رئيسي: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم ولن تتوقف أبدًا عن المضي قدما في مسيرة التنمية والتقدم رغم كل العداوات التي تواجهها.

واعتبر آية الله رئيسي برنامج التعاون الاستراتيجي الشامل بين إيران والصين رمز لعزم البلدين للتنمية الشاملة للعلاقات وقال: إن القدرات الهائلة في مجالات النفط والطاقة والترانزيت والزراعة والتجارة والاستثمار منصة مناسبة جدا لتعميق وتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

و إشار إلى فشل الجانب الأمريكي والأوروبي في الوفاء بالتزاماتهما برفع الحظر، مؤكدا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتوقف بأي شكل من الأشكال عن مواجهة التنمر الأمريكي.

الرئيس الصيني يوجّه دعوة رسمية لنظيره الإيراني لزيارة بلاده

من جانبه، أشاد الرئيس الصيني شي جين بينغ بالمواقف المستقلة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في القضايا الدولية، وقال: إن العلاقات الإيرانية الصينية هي علاقات استراتيجية وستستمر في التطور بغض النظر عن أي تطور دولي.

كما أكد الرئيس الصيني على استعداد بلاده لاستخدام الآليات التفاعلية، وخاصة آلية التفاعل للوفود رفيعة المستوى من البلدين.

واشار شي جين بينغ إلى دور ايران المهم في الشؤون الإقليمية والدولية وقال إن الصين تدعم عضوية الجمهورية الإسلامية الايرانية في منظمة بريكس.

ووجه شي جين بينغ في اللقاء دعوة رسمية لاية الله رئيسي لزيارة الصين.

/انتهى/

رمز الخبر 1926554

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha