عبداللهيان يوضح الفرق بين مسودتيّ الاتفاق الإيرانية والأمريكية

وضح وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، في مقابلة مع موقع "المونيتور" الفرق بين المسودتين الايرانية والاميركية حول 3 قضايا عالقة في مفاوضات العودة للاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن امير عبداللهيان في هذه المقابلة بيّن ان ايران قدمت آخر مقترحاتها الى الجانب الاميركي ولم تقم بتعديل النص ولم تغير التوازن في النص بل فقط صاغت نصا اقوى، وقال: "ان الفارق بين النص الايراني والنص الاميركي حول القضايا الـ 3 المتبقية هو اولا ان اساس النص هو مقترح جوزيب بوريل، ان الجانب الاميركي راجع النص لمدة 10 ايام وقدم نصا في المقابل يمكن تفسيره باشكال مختلفة لكننا نعتقد بان النص يجب ان يكون شفافا وأقل قبولا للتفاسير، لكن في 3 او 4 قضايا المتبقية التي نتبادل الرسائل بشأنها، قدمنا نصا شفافا وواضحا".

واوضح امير عبداللهيان: " اذا قام الطرف الاميركي بمطالعة النص بدقة واذا توفرت لديه النية للتوصل الى اتفاق فاننا تركنا الطريق مفتوحا بالكامل، اذا احتاج الاميركيون الى اجراء جولة جديدة من المفاوضات عبر المنسق الاوروبي فاننا لن نرفض ذلك، كما يمكن ايضا التوصل الى نتيجة مشتركة عبر تبادل الرسائل".

وحول المفاوضات الايرانية السعودية قال امير عبداللهيان: "لقد اجرينا خمسة جولات من المفاوضات مع السعوديين وتم الاتفاق على عدد من القضايا وتم تنفيذ اجزاء منها وبقيت اجزاء لم تنفذ ، لقد التقيت بوزير الخارجية العراقي مساء امس وتباحثنا حول كيفية التقدم بخطوات نحو الامام لنعود الى نقطة تطبيع العلاقات بين ايران والسعودية، نحن نرحب بعودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الى حالتها الطبيعية ونرحب ايضا باعادة فتح السفارات وتركنا النافذة مفتوحة لعودة السعودية الى علاقات طبيعية مع ايران".

/انتهى/

رمز الخبر 1926880

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha