العدو المتغطرس يسعى لخلق اليأس بين صفوف الشعب بالحيل والمؤامرات الملونة

ذكرت الداخلية الايرانية في بيان لها أن العدو المتغطرس يسعى لحرف مسار الثورة الاسلامية وخلق اليأس بين صفوف الشعب الايراني من خلال الحيل والمؤامرات الملونة. 

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أصدرت وزارة الداخلية الايرانية بياناً أعربت فيه عن تقديرها لحضور الشعب الملحمي في مسیرات یوم مقارعة الاستكبار العالمي الجمعة الماضية الذي عبر عن التضامن الوطني و الوحدة الوطنية امام العالم، مضيفاً أن العدو المتغطرس يسعى لحرف مسار الثورة الاسلامية وخلق اليأس بين صفوف الشعب الايراني من خلال الحيل والمؤامرات الملونة.

وجاء في هذا البيان: "إن الثورة الإسلامية الايرانية، التي نشأت من المثل الدينية الأصلية والإسلام الخالص المحمدي، قد خرجت فخورة منتصرة في الأوقات الصعبة من خلال الاعتماد على وعي الشعب لمؤامرات الأعداء".

وأضاف البيان: أنه تحاول التيارات المعاندة بتواطؤ مع الإستكبار العالمي إضعاف أسس الوحدة الداخلية والتضامن للبلاد من خلال الاضطرابات والفوضى الداخلية وتسعى لخلق جو غير أمن لمستقبل البلاد السياسي تحت ذرائع مختلفة.

وتابع: ان الحضور الملحمي والعاطفي والثوري للشعب في مسيرات يوم مقارعة الاسكتبار العالمي الذي يعتبر كتذكير بإذلال أمريكا تجاه أتباع مدرسة الإسلام والإمام الخميني (رض) من خلال الكشف عن وثائق التجسس، كان ردا حاسمًا على المتواطئين مع المشاغبين في الداخل والخارج، ومرة أخرى أثبت شعبية النظام المقدس للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأكد: أن العدو المتغطرس يسعى لانحراف مسار الثورة الاسلامية وخلق اليأس بين الشعب من خلال الحيل و المؤامرات الملونة مستذكرا: بعد الفشل في تحقق اهدافه من استراتيجية الضغط الأقصى، اتخذ العدو نهج الحرب الهجينة التي من أهم أداتها هي الروايات الكاذبة.

/انتهى/

رمز الخبر 1927732

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha