مذيعة البي بي سي: الهدف من اثارة الاضطرابات هو تقسيم ايران

كشف تسجيل صوتي مسرب حول اتصال هاتفي لاحدى مذيعات قناة الـ بي بي سي الفارسية، عن وجود مخطط مشترك لدى وسائل الاعلام الناطقة بالفارسية المناوئة للجمهورية الاسلامية الايرانية، والذي يصب في مؤامراة تقسيم البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مذيعة القناة المدعوة "رعنا رحيم بور"، تؤكد عبر تسجيلها المسرب، صراحة، بان الهدف الرئيس من دعم الاضطرابات الاخيرة في ايران "ليس الحرية وانما الاطاحة بالنظام".

كما اقرت هذه المذيعة، عن ابلاغ العاملين في قناة "ايران انترنشنال" التابعة للسعودية، لاجراء مقابلات وحوارات صحفية مع متزعمي الاحزاب الانفصالية فقط.

والجدير بالذكر ان مذيعة الـ بي بي سي الفارسي، "رعنا رحيم بور"، اكدت عبر صفحتها الشخصية في موقع انستغرام، بان التسجيل المسرب يعود اليها.

وبذلك، يشكل هذا التسجيل المسرب من اكثر الاعترافات صراحة لمراسلي القنوات الفارسية المناوئة للجمهورية الاسلامية، بِشأن محاولاتها لاثارة الفتن وأعمال الشغب داخل البلاد.

وعملت إيران إنترناشيونال في الأسابيع الماضية بشكل دائم على استضافة قادة الأحزاب الانفصالية الكردية والعربية والبلوشية، حيث استقبلت أكثر من 50 شخصية خلال الايام العشرين الأولى من اعمال الشغب! كما روجت بي بي سي لتلك الافعال الانفصالية والتقسيمية وشجعت على أعمال العنف والإرهاب في إيران!

/انتهى/

رمز الخبر 1927763

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha