موسكو لا ترى رغبة من جانب واشنطن في قطع العلاقات الثنائية

قال السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف، إن روسيا لا ترى أي رغبة من جانب الولايات المتحدة في قطع العلاقات بين الدولتين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه شدد السفير، على أن روسيا تأمل في تعيين سفير أمريكي جديد قريبا وفي أن تبدأ السفارة الأمريكية في موسكو بالعمل بكامل قوتها.

وأضاف: "ننطلق من أنه لا داعي لقطع الاتصالات، ولا داعي لقطع العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين. أعتقد أن هذا سيكون قرارا خاطئا، وفي رأيي أن الجانب الأمريكي ليس لديه رغبة في قطع العلاقات بين بلدينا. نأمل أن تتم الموافقة في المستقبل القريب على سفير أمريكي لدى روسيا، وأن تعمل السفارة الأمريكية بكامل قوتها".

وفي وقت سابق، اقترح الرئيس الأمريكي جو بايدن، تعيين الموظفة في وزارة الخارجية الأمريكية لين تريسي بمنصب السفير في روسيا. وافقت روسيا بالفعل على هذا الترشيح ولكن لم تتم الموافقة عليه بعد في مجلس الشيوخ الأمريكي.

وذكر السفير الروسي، أن العديد من الأمريكيين يعانون من انقطاع العلاقات الثقافية بين الولايات المتحدة وروسيا، وشدد على أن الجميع خسروا من هذا الانقطاع.

وردا على سؤال عما إذا كان يسمع حاليا في واشنطن وجود دعوات لإعادة العلاقات الثقافية بين البلدين، قال أنتونوف إن "واشنطن ليست المكان المناسب لبدء أو تجديد العلاقات الثقافية".

وتابع السفير: "يجب الابتعاد عن واشنطن، والتوجه إلى مكان آخر، على سبيل المثال سان فرانسيسكو، وبدء هذا العمل هناك، لأنه كلما ابتعدت عن واشنطن، كلما قلت حدة الروسفوبيا".

/انتهى/

رمز الخبر 1928033

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha