العقوبات الأمريكية لن تغير سياسة روسيا الخارجية أو الداخلية

قال سفير روسيا في واشنطن أناتولي أنطونوف، إن العقوبات الأمريكية ضد روسيا لن تسفر عن نتائج إيجابية، ولن تغير السياسة الخارجية أو الداخلية لروسيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه شدد السفير على أن هذه العقوبات، لن تجبر موسكو على التصرف كما ترغب واشنطن، ودعا إلى العمل لحل المشاكل المحددة، بدلا من محاولات التهديد. وأضاف: "واختيار كيفية بناء العلاقات بين الدولتين، يقع على الولايات المتحدة".

ونوه السفير بأن روسيا واصلت العيش والعمل بهدوء رغم فرض مئات العقوبات ضدها في السنوات الأخيرة.

وشدد السفير الروسي على ضرورة، حل مشكلة الممتلكات الدبلوماسية الروسية التي استولت عليها الولايات المتحدة قبل فترة.

ونوه بأن الجانب الأمريكي استولى على عدة مبان وعقارات تعود ملكيتها للدولة الروسية. وقال: "لن نقبل بمثل هذا الوضع بتاتا. هذه ممتلكاتنا وفقط روسيا تملك حق التصرف بها واستخدامها".

وأكد السفير أنطونوف، أن روسيا مصممة على بناء علاقات برغماتية مع الولايات المتحدة.

وقال: "أريد التأكيد على الموقف البناء للدبلوماسيين الروس وللجانب الروسي لإقامة علاقات برغماتية متساوية مع الولايات المتحدة. اليوم كل شيء يعتمد على الإرادة السياسية للولايات المتحدة – هل هي مستعدة بالفعل لتنفيذ تلك الكلمات الإيجابية التي صدرت عن رئيسي الدولتين في جنيف".

/انتهى/

رمز الخبر 1915545

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =