أمريكا تُدرك أن إيران هي الدولة الوحيدة التي تحافظ على مرساة الاستقرار في جنوب غرب آسيا

قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان، محمود عباس زاده مشكيني، ان أمريكا تعلم أن إيران، باعتبارها القوة العظمى في المنطقة، قد حافظت على مرساة الاستقرار في جنوب غرب آسيا، وبدونها لن يكون هناك استقرار في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان محمود عباس زاده مشكيني، عن النجاحات الأخيرة لقطاع الدفاع والفضاء في البلاد: حقق قطاع الدفاع إنجازات مذهلة من حيث الأجهزة والبرمجيات على المستوى العالمي، وهذه الإجراءات النبيلة ستضمن أيضًا أمن البلاد.

وأكد أن الإنجازات الدفاعية والفضائية للبلاد تضمن أمن النظام الداخلي والخارجي، وقال: اليوم كل دول العالم تعلم أن الدولة التي فرضت عليها حظر الأسلاك الشائكة في الستينيات وأثناء الحرب، وكانت تواجه مشكلة لشراء الأسلاك الشائكة، حاليا تصدر المسيرات إلى دول أخرى.

وقال عباس زاده مشكيني: نحن لا ننكر بيع المسيرات ولا نتحدث عن هذا الموضوع، لكن ادعاء الدول الغربية حول الجمهورية الإسلامية مثير للاهتمام. من اللافت للنظر أن إيران وصلت إلى مرحلة تستطيع فيها تصدر المسيرات الى الدول الاخرى.

وصرح عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان بأن الفضاء الجوي من أهم المجالات الإستراتيجية وهو مهم جدا في مجال الدفاع. اليوم يمكن أن يكون لإيران تحركات خاصة تحت الأرض، على الأرض، على سطح البحر، تحت البحر وفوق الغلاف الجوي، وهذا أمر مذهل للعالم.

وتابع القول بالطبع، تم اتخاذ إجراءات جيدة في مجالات أخرى، لكن يجب علينا تنفيذ النموذج الذي أدى إلى هذه النجاحات في مجالات الفضاء والدفاع في مجالات أخرى، بما في ذلك السياسة الداخلية. يجب أن يتم تنفيذ هذه التدابير من خلال الاعتماد على امكانيات الناس ومشاركتهم .

وأشار عباس زاده مشكيني إلى أن: أمريكا تعرف أن إيران هي أقوى قوة في المنطقة وحافظت على مرساة الاستقرار في جنوب غرب آسيا. يعرفون أنه بدون الجمهورية الإسلامية لن يكون هناك استقرار ولا أمن في المنطقة. من المؤكد أن أحد مكونات أن تكون مركزًا للاستقرار هو الإنجازات الفريدة للجمهورية الإسلامية في مجال الدفاع.

/انتهى/

رمز الخبر 1928237

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha