استشهاد شابين متأثران بإصابتها برصاص جيش الاحتلال في جنين

استشهد، فجر اليوم الاثنين، شابين متأثران بإصابتهما برصاص جيش الاحتلال في بلدة كفردان في قضاء مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرحت مصادر طبية فلسطينية، باستشهاد الشابين وهما محمد سامر حوشيه وفؤاد عابد من بلدة اليامون، متأثران بإصابتهما الخطرة.

وكانت مصادر طبية، قد أعلنت في وقت سابق أمس، بوصول ستة إصابات منها حالات حرجة إلى مستشفى ابن سينا في جنين بالرصاص الحي حيث أطلقها جنود الاحتـلال صوبهم عقب اقتحام بلدة كفردان التي دارت فيها مواجهات واشتباكات مسلحة مع مقاومين وشبان.

واندلعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين وقوات الاحتلال في البلدة، في تصدي المقاومين لعملية الاقتحام، حيث تبنت سرايا القدس وكتائب شهداء الأقصى، عملية استهداف القوات المقتحمة بصليات من الرصاص.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت منزلي الشهيدين أحمد وعبدالرحمن عابد في جنين، وطلبت من العائلتين بالإخلاء الفوري تمهيدًا لهدمها.

ونفذ هاذين الشهيدين اللذين ارتقيا في 15-4-2022، عملية اطلاق النار قرب حاجز الجلمة أدت لمقتل ضابط (إسرائيلي) يدعى "بار فيلح".

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن قوات احتجزت عشرات المواطنين من قرى غرب جنين بين كفردان والسيلة الحارثية واليامون ويمنعهم من العودة لمنازلهم.

/انتهى/

رمز الخبر 1929384

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha