النيبال: لا ناجين من تحطّم الطائرة المدنية

السلطات في النيبال تعثر على جثث 67 شخصاً، وتعلن أنها تواصل البحث عن 5 أشخاص آخرين بعد كارثة تحطم طائرة قدمت من كاتماندو إلى بوخارا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن السلطات في النيبال تعثر على جثث 67 شخصاً، وتعلن أنها تواصل البحث عن 5 أشخاص آخرين بعد كارثة تحطم طائرة قدمت من كاتماندو إلى بوخارا. وقُتل 67 شخصاً على الأقل في تحطّم طائرة كانت تقل 72 شخصاً في النيبال الأحد، حسبما أفادت الشرطة.

وتعد الحادثة الأخيرة هي الأسوأ التي تشهدها النيبال، الدولة الواقعة في جبال الهيمالايا منذ 3 عقود. هذا وصرح مسؤول في الشرطة النيبالية إنّ 31 جثة نقلت إلى مستشفيات حتى الآن. وأضاف أنّه لا تزال هناك 36 جثة في الوادي الذي يبلغ عمقه 300 متر حيث سقطت الطائرة.

وبدوره، قال المتحدث باسم الجيش كريشنا براساد بهانداري إن الطائرة تحطمت في ممرات ضيقة يصعب البحث عن الجثث فيها. وأشار إلى أنه لم يتم العثور على ناجين بعد، فيما أكد استمرار عمليات البحث والإنقاذ في المنطقة.

يذكر أن طائرة تابعة لشركة الطيران "ييتي"، الآتية من العاصمة كاتماندو قبيل الساعة 11,00 (05,15 ت غ) صباح الأحد، تحطّمت بالقرب من المطار المحلي في بوخارا في وسط النيبال، حيث كان من المقرر لها أن تهبط.

/انتهى/

رمز الخبر 1929774

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha