جذور الارهاب تكمن في استبداد وعدوان وظلم الغرب للآخرين

دعا الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله محمد علي تسخيري الى مكافحة الارهاب بشكل جذري.

وافادت وكالة مهر للانباء ان آية الله تسخيري شجب في كلمة القاها في مؤتمر الاساليب العملية لوحدة العالم الاسلامي الذي عقد بالعاصمة السنغالية داكار الهجمات الارهابية التي وقعت في لندن  والاعتداءات التي تتعرض لها المساجد والاماكن الاسلامية المقدسة , داعيا الى مكافحة الارهاب بشكل جذري.
واعتبر الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ان جذور الارهاب تكمن في الاستبداد والعدوان والظلم الذي يقترفه الغربيون ضد الآخرين.
ودعا آية الله تسخيري الغربيين الى اعادة النظر في تصرفاتهم غير المقبولة تجاه الآخرين حتى لايصبح العالم على حافة الانفجار نتيجة ظلم واساءة وعدوان الغرب.
والقى كل من سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية وزعيم الشيعة في السنغال والامين العام لجمعية علماء الشيعة بالسنغال ومستشار رئيس الجمهورية لشؤون اهل السنة مولوي اسحاق مدني ونائب رئيس المجلس الاعلى للمجمع كلمات دعوا فيها المسلمين الى الوحدة والتضامن.
كما التقى آية الله تسخيري والوفد المرافق له زعماء فرق المريدية والتيجانية والقادرية من الفرق المتصوفة في غرب افريقيا./انتهى/
رمز الخبر 206192

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =