آيه الله هاشمي رفسنجاني: التعاون بين ايران وتركيا يودي الي تعزيز الامن بالمنطقه

اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام التعاون بين ايران وتركيا عاملا يودي الي تعزيز الامن في المنطقه وذلك لدي استقباله السفير التركي في طهران.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام آيه الله " اكبر هاشمي رفسنجاني " اشار في هذا اللقاء الي رغبه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في اعتماد تعاون بناء مع الدول الجاره موكدا ضروره استمرار تعزيز العلاقات الثنائيه اكثر من اي وقت مضي.
 ووصف " هاشمي رفسنجاني " القواسم الدينيه والثقافيه المشتركه عاملا موثرا في المزيد من تعزيز العلاقات الثنائيه داعيا البلدين الي بذل الجهود للحفاظ علي متانه الروابط بين طهران وانقره وعدم تاثيرها بالنقاط السلبيه والعمل علي بلوغ ايران وتركيا المرحله التي يجب ان يتبوا بها الشعبان الايراني والتركي.
 واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام التعاون بين كلا الجانبين في القضايا الاقليميه والدوليه لاسيما الاوضاع في فلسطين والعراق امرا ضروريا وراي ان بذل الجهود لاعاده الامن والاستقرار الي الاخير بامكانه ان يودي الي توفير مصالح دول المنطقه.

  
 واكد ضروره التعاون الثلاثي بين كل من ايران وتركيا وسوريا في الظروف الراهنه موضحا ان مثل هذا التعاون يعتبر سبيلا لتسويه القضايا الاقليميه وشدد علي ضروره ذلك لما له من آثار ايجابيه لايمكن تجاهلها.
 بدوره وصف السفير التركي في طهران " حاليت بوزكورت آرانع " العلاقات بين بلاده والجمهوريه الاسلاميه الايرانيه واضحه واكد ضروره التعاون المشترك لتعزيز الامن والاستقرار في المنطقه.
 واعتبر " آرانع " القضايا الراهنه في كل من العراق وفلسطين من اهم المواضيع التي توتر الاوضاع في منطقه الشرق الاوسط وراي ان الحفاظ علي سياده العراق من خلال تشكيل حكومه مقتدره سيودي الي ازاله القلق الذي يساور دول المنطقه كافه. / انتهي/

 

رمز الخبر 269951

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =