وزارة الخارجية تبذل قصارى جهدها للافراج عن الايرانيين المختطفين في العراق

دعا الناطق باسم وزارة الخارجية المواطنين الراغبين بالسفر الى زيارة العتبات المقدسة في العراق الى السفر بشكل قانوني وفقا لتعليمات منظمة الحج والزيارة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان حميد رضا آصفي الذي يرافق رئيس مجلس الشورى الاسلامي في زيارته لعدد من دول امريكا اللاتينية قال في تصريح للمراسلين في مطار مهرآباد : ان مسؤولي سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في بغداد على اتصال مع الحكومة العراقية لمتابعة اطلاق سراح الايرانيين المختطفين في العراق.
واعرب آصفي عن اسفه لاختطاف الرعايا الايرانيين في العراق مؤكدا ان وزارة الخارجية تبذل جهودها عن طريق القنوات الدبلوماسية لمعرفة مصير الزوار الايرانيين باسرع وقت ممكن.
ووصف الناطق باسم وزارة الخارجية وقوع حوادث الاختطاف هذه بانها ناجمة عن الاوضاع الراهنة في العراق , مشيرا الى ان وزارة الخارجية والسفارة الايرانية في العراق بذلت جهودا مضنية لتامين اطلاق سراح اربعة ايرانيين اختطفوا في وقت سابق , ومن المقرر ان يعودوا خلال الساعات القادمة الى الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واكد آصفي ان سفر المواطنين الى خارج البلاد بشكل غير قانوني ينجم عنه تداعيات امنية واجتماعية , داعيا المواطنين الراغبين بالتوجه الى العراق السفر بشكل قانوني ووفقا لتعليمات منظمة الحج والزيارة.
يذكر ان مسلحين مجهولين اختطفت مساء الجمعة الماضي 12 زائرا ايرانيا اثناء زيارتهم لمدينة سامراء المقدسة شمال بغداد , حيث اطلق سراح ثلاث نساء من المختطفين./انتهى/  

 

رمز الخبر 289724

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =