المتحدث باسم وزاره الخارجيه يدين الدعم الاميركي الاخير للكيان الصهيوني

دان المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " الدعم الاميركي الاخير للكيان الصهيوني برفض تصويت مجلس الامن الدولي ضد الكيان المذكور.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " وصف رد الفعل الاميركي الاخير ورفض واشنطن لادانه الاعتداءات الصاروخيه الصهيونيه الاخيره ضد الشعب الفلسطيني دعما اميركيا اعمي للارهاب الحكومي الذي يعتمده الصهاينه المحتلون في الاراضي الفلسطينيه المحتله.
 واعتبر " آصفي " هذه المعارضه الاميركيه لاصوات 14 عضوا في مجلس الامن الدولي بادانه اعتداءات الاحتلال الصهيوني علي غزه بمثابه تحدي الاسره الدوليه وتجاهل الراي العام العالمي .
 واكد ان استغلال الاداره الاميركيه للاوساط الدوليه بلغ مرحله انها تودي دور السمسار للكيان الصهيوني مما ادي الي تحقير الشعب الاميركي لدي هذه الاوساط وتشجيع الكيان المذكور علي ارتكاب المزيد من جرائمه ضد الشعب الفلسطيني في الاراضي المحتله.

   
 وشدد المتحدث باسم وزاره الخارجيه علي ان ابناء الشعب الفلسطيني والشعوب المستقله في العالم شجبوا باستمرار تعبيه الادارات الاميركيه للكيان الصهيوني موضحا ان الاداره الاميركيه الحاليه اصبحت اليوم بمثابه الحكومه الراعيه للارهاب وهبطت الي مستوي حكومه لايمكن التعويل عليها.
 واعتبر " آصفي " تشكيل الحكومه الفلسطينيه الجديده بانه تجسيد لاصوات الشعب الفلسطيني المجاهد معربا عن امله في ان تجتاز هذه الحكومه المراحل الصعبه لتحقيق اهداف هذا الشعب بكل نجاح واقتدار. / انتهي/   

 

رمز الخبر 312316

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =