آصفي: تهديد ايران لايرسم مستقبلا واضحا للحوار النووي

اكد المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " ان تهديد ايران لايرسم مستقبلا واضحا للحوار النووي وذلك في تصريح له لوكاله مهر للانباء اليوم الاحد.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " الذي اعلن ذلك اليوم الاحد اكد ان الحوار شيء جيد الا ان استمراره يعود الي كيفيه التعامل الذي يعتمده الاوروبيون ازاء الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.
 واشار " آصفي " الي استمرار الحوار معربا عن امله في ان يتمخض عنه التفاهم حول البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران وراي ان ذلك يعود الي احترام الاوروبيين حق الشعب الايراني في الحصول علي التقنيه النوويه لاستخدامها لاغراض سلميه بحته موكدا ان الحوار الذي يجري في اي منطقه من العالم لن يوثر علي سياسه طهران في الحصول علي حقها المشروع.

                          
 وتطرق المتحدث باسم وزاره الخارجيه الي التخرصات الاخيره التي اطلقتها وزيره الخارجيه الاميركيه " كونداليزا رايس " موكدا ان هذه التصريحات تظهر ان الاميركان الذين يفتقدون الي منطق قوي وعاجزون عن اقناع الاخرين باتوا يلجاون الي اطلاق التهديدات وممارسه الضغوط.
 وراي ان التهديدات الاميركيه القائله ان واشنطن ستفرض حظرا احاديا تثبت ذروه القلق الذي ينتاب الساسه الاميركان والصعوبه التي تلقي بظلالها علي المنطق الغربي موكدا في الوقت ذاته ان باب الحوار الذي كان مفتوحا منذ البدايه لازال علي هذه الحاله موضحا ان تقرير المدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه " محمد البرادعي " الذي سيعرضه خلال الايام القلائل المقبله سيوضح الكثير من الامور. / انتهي/   

 

رمز الخبر 315651

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =