الجمعية العامة للامم المتحدة تختتم دورتها السنوية الـ 61

اختتمت الجمعية العمومية دورتها السنوية الـ61, حيث دعت الدول الاعضاء الى دور اكبر للامم المتحدة فى معالجة القضايا العالمية مثل القضاء على الفقر وتحقيق التنمية واصلاح الهيئة الدولية ومكافحة الارهاب.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة انباء شينخوا ان رئيسة الجمعية العامة البحرينية الشيخة "هيا راشد آل خليفة" قالت خلال اختتام المؤتمر السنوي "يتعين ان نبني الثقة والمصلحة المشتركة ونحقق نتائج ملموسة تغير حياة ملايين الاشخاص فى انحاء العالم ".
 
واستمعت المناقشة العامة, من خلال موضوعها "تطبيق شراكة عالمية للتنمية", هذا العام الى بيانات 191 دولة من بين 192 دولة عضوا بالامم المتحدة .
 
وقالت الشيخة هيا ان الجلسة السنوية اتاحت الفرصة  لقادة العالم للالتقاء وتبادل الآراء حول اغلب القضايا والتحديات العالمية الملحة.
 واضافت "فى الوقت الذي ربما  لا يكون فيه اتفاق حول كل المواضيع على اجندتنا, فإننا  نتاقسم اعتقادا مشتركا بميزة الحوار والتعاون الدولى ".
 
واشارت الى ان العديد من الوفود طرحت موضوع التنمية  فى بياناتها, الى جانب افكار بشأن خلق تمويل للتنمية, بما فى ذلك تمويلا من القطاع الخاص .
 
وقالت ان المندوبين قد دعوا الامم المتحدة الى القيام بدور انشط فى منع وحل الصراعات المسلحة, واكدوا على اهمية التوصل الى حل دائم للصراعات فى الشرق الاوسط  ومناطق اخرى مضطربة .
 
وذكرت رئيسة الجمعية ان العديد من قادة العالم يسعون الى دور متواصل للامم المتحدة فى مكافحة الارهاب, ورحبوا  بتبني استراتيجية عالمية للامم المتحدة لمكافحة الارهاب.
 كما جددوا الدعوة الى اصلاح الامم المتحدة, بما فى ذلك  توسيع مجلس الامن الدولى, وتحسين ادارة الامانة وتدعيم  الجمعية العامة .
 
تجدر الإشارة الى ان 74 من رؤساء الدول والحكومات ووفدين مراقبين قد حضروا المناقشة التى عقدت على مدار  اسبوعين ./انتهى/

رمز الخبر 386859

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =