نائب اميركي: سياسه بوش ستدمر مابقي من مصداقيه اميركا في المجتمع الدولي

انتقد النائب الديمقراطي الذي يسعي الي الترشح للرئاسه الاميركيه للعام المقبل " بيل ريتشاردسون " الرئيس الاميركي " جورج بوش " لاتباعه استراتيجيه شن الحرب علي ايران.

 ونقلت وكاله مهر للانباء عن الصحافه الفرنسيه ان النائب الديمقراطي الاميركي الذي يسعي الي الترشح للرئاسه الاميركيه لعام 2008 " بيل ريتشاردسون " اكد ذلك اليوم السبت داعيا الرئيس الاميركي جورج بوش الي اجراء محادثات مباشره مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه. 
  وفي اشاره الي الحشد العسكري الاميركي في منطقه الخليج الفارسي, قال حاكم ولايه نيومكسيكو الذي مثل بلاده في الامم المتحده سابقا, في مقال نشرته صحيفه "واشنطن بوست " ان الاستراتيحيه التي يتبعها بوش ليست استراتيجيه سلام ولكنها استراتيجيه حرب لم يسمح بها الكونغرس " . 
  واكد " ريتشاردسون " ان لغه التهديد ليست هي الطريقه المناسبه لاقناع الايرانيين بالتعاون مع الولايات المتحده وباقي المجتمع الدولي بشان برنامج طهران النووي وقال ساخرا " ولكنها طريقه جيده لبدء حرب جديده حرب ستكون كارثيه علي الشرق الاوسط والولايات المتحده والعالم وستدمر ما بقي من المصداقيه الاميركيه في المجتمع الدولي " .
 واشار المسوول الاميركي الي ان افضل طريقه للتعامل مع هذه المساله هي ان تدخل الولايات المتحده في حوار مباشر مع الايرانيين وكتب في مقاله " نحن بحاجه الي مفاوضات قويه ومباشره ليس فقط مع ايران ولكن ايضا مع حلفائنا خاصه روسيا للحصول علي دعمهم لنا في التعامل مع ايران بسياسه العصا والجزره " . / انتهي/
 

رمز الخبر 452565

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =