حداد عادل: مستقبل العراق رهن بمسيرته الديموقراطيه

اكدرئيس مجلس الشوري الاسلامي غلام علي حداد عادل ان الحكم الديموقراطي هو الطريق الوحيد لاستقرار الامن في العراق قائلا ان بعض الدول العربيه تخشي من الديموقراطيه في العراق .

واشار غلام علي حداد عادل لدي استقباله مساعد رئيس الجمهوريه العراقيه الي تاريخ العراق وحضارته العريقه معربا عن اسفه ازاء المجازر التي تحدث في العراق قائلا ان القتال وسفك الدماء لا تليقان ببلد مثل العراق ونامل ان يجتاز العراق هذه المرحله الحرجه.
واشار الي رغبه ايران في مساعده العراق علي اعاده الامن والاستقرار في العراق قائلا الحفاظ علي وحده هذا البلد واعاده الهدوء ليس في صالح الشعب العراقي فحسب بل في مصلحه ايران ايضا.
واضاف رئيس مجلس الشوري الاسلامي ان تدخل القوات الاميركيه في شوون العراق لا يخدم مصلحه الشعب العراقي ولا شعوب المنطقه بل اميركا من خلال احتلال العراق تسعي الي ضمان مصالحها ومن هذا المنطلق يجب ان يقرر الشعب العراقي مصيره وحده دون تدخل اي جهه خارجيه.
واشار حداد عادل الي موامرات اعداء الاسلام في بث الفرقه بين الشيعه والسنه قائلا ان سياسه ايران منذ انتصار الثوره الاسلاميه كانت ومازالت مبنيه علي الحفاظ علي الوحده الاسلاميه ونحن نعتقد ان الاميركيين يسعون من خلال اثاره النعرات الطائفيه ان يغطوا علي فشلهم في العراق.
كما اكد مساعد الرئيس العراقي طارق الهاشمي ان الهويه الاسلاميه ينبغي ان تستمر في العراق ولا نسمح ان يصبح العراق انطلاقه للهجوم علي البلدان المجاوره.
واكد طارق الهاشمي ان السبيل الوحيد لعوده الامن والاستقرار في العراق هو انسحاب القوات الخارجيه من هذا البلد./انتهي/

رمز الخبر 460412

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =