اعتقال 18 شرطيا اثر اعمال عنف طائفية شمال العراق

اعلن قائد شرطة محافظة نينوى السبت اعتقال 18 من عناصر الشرطة في تلعفر متهمين بالضلوع في اعمال عنف طائفية اسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان اللواء واثق الحمداني قال "تمت اعاده اعتقال 18 من عناصر الشرطه في تلعفر (475 كم شمال غرب بغداد) متهمين بالتورط في اعمال عنف طائفيه " في المدينه الواقعه ضمن محافظه نينوى.  
وقتل نحو 70 شخصا وجرح 30 اخرون واعتبر 40 في عداد المفقودين في تلعفر الاربعاء في اعمال عنف انتقاميه ردا علي مقتل العشرات من الشيعه التركمان في تفجيرات ارهابية استهدفت احد مناطقهم المكتظه.  
واوقع تفجيران , احدهما انتحاري بواسطه شاحنه مفخخه , عشرات القتلي والجرحي في حي المعلمين الذي يقطنه شيعه تركمان داخل منطقه الوحده ذات الغالبيه من العرب السنه في المدينه عصر الثلاثاء.  
وقد بلغت الحصيله النهائيه للتفجيرين 85 قتيلا و183 جريحا فضلا عن تدمير اكثر من 35 منزلا بشكل كامل وكذلك نحو خمسين سياره.  
وكان ضابط في الجيش اعلن الجمعه اعتقال 13 شرطيا للاشتباه بتورطهم بعمليات القتل لكن اطلق سراحهم بعد فتره وجيزه "للمشاركه في تشييع قتلاهم علي ان يتم استجوابهم في وقت لاحق ". 
واضاف الحمداني ان "التحقيقات جاريه مع عناصر الشرطه ". 
وقد اقر وزير الداخليه جواد البولاني بقيام "عناصر الشرطه بخرق للقانون ". 
وقال "احلنا مجموعه من الاشخاص الي القضاء , وصدر امر من رئيس الوزراء نوري المالكي بتشكيل لجنه للتحقق من الخروقات التي تسبب فيها عناصر من الشرطه " في تلعفر. 
واضاف ان "بعض افراد الشرطه اساووا استخدام السلطات التي منحها اياهم القانون "./انتهى/
رمز الخبر 464466

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =