المتحدث باسم وزارة الخارجية : الافراج عن السجينين السويديين جاء من منطلق الرافة الاسلامية

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية ان المواطنين السودييين اللذين حكما عليهما بالسجن لمدة عامين بتهمة التجسس قد افرج عنهما بعد قضائهما عاما من مدة العقوبة وشمولهما بقرار العفو من منطلق الرافة الاسلامية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المتحدث باسم وزارة الخارجية سيد محمد علي حسيني اوضح في تصريح له انه في اطار المساعي الانسانية للجمهورية الاسلامية الايرانية وبعد التماس قدمته عائلتيهما والمتابعات المستمرة لبعض الساسة السويديين فقد تم شمول المواطنين السويديين استيفان يوهانسون وياري هيور تمار اللذين اعتقلا في 21 مارس / آذار العام الماضي بتهمة ارتكاب اعمال غير قانونية وحكما عليهما بالسجن لمدة عامين  بالعفو والرافة الاسلامية.
واقيمت مراسم الافراج عن المواطنين السويديين عصر اليوم وحضرها المدير العام لدائرة اوروبا الوسطى والشمالية بوزارة الخارجية علي باقري ونائب رئيس لجنة السياسة الخارجية بالبرلمان السويدي وعدد من المسؤولين ومراسلي وسائل الاعلام المحلية والاجنبية.
يذكر ان رئيس لجنة السياسة الخارجية بالبرلمان السويدي آهلين زار ايران ثلاث مرات خلال الاشهر الثمانية الماضية بهدف توسيع العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون البرلماني وكذلك متابعة قضية الافراج عن المواطنيين السويديين في ايران , حيث التقى رئيس السلطة القضائية وعددا من المسؤولين السياسيين والبرلمانيين , واعرب عن رضاه لحال السجينين داعيا الى الافراج عنهما.
وكان المذكورين قد ادانتهما محكمة بندرعباس بتهمة التجسس وحكمت عليما بالسجن لمدة عامين./انتهى/



 


رمز الخبر 471447

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =