قائد الثوره : الكيان الصهيوني واميركا هما وراء كل الويلات في العراق

اعتبر قائد الثوره الاسلاميه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي الاجهزه الاستخباراتيه التابعه لااميركا والكيان الصهيوني بانهما وراء كل المجازر والويلات في العراق

واضاف قائد الثوره الاسلاميه لدي استقباله الرئيس العراقي جلال الطالباني ان الشعوب اذا ما قررت العزم يمكنها ان تقهر اميركا .
واعتبرسماحته اهم مشكله العراق  تواجد قوات الاحتلال وانعدام الامن قائلا ان ايران تدعم الرئيس العراقي ورئيس الوزراء والحكومه والبرلمان في العراق لانهم جائوا عبر اراء الشعب العراقي .
ووصف تواجد الشعب العراقي في الانتخابات بانها لا مثيل لها قائلا ان اولئك الذين يعارضون الانتخابات هم في الحقيقه يعارضون مصلحه الشعب العراقي حيث ان اميركا وبريطانيا ومع الاسف بعض دول المنطقه علي راس هذه المجموعات التي تعارض مصلحه الشعب العراقي.
واعرب ايه الله السيد علي الخامنئي عن استعداد الجمهوريه الاسلاميه لتقديم الدعم اللازم الي الشعب والحكومه في العراق لاعاده الامن في هذا البلد قائلا ان اميركا تعارض التقارب بين ايران والعراق وتسعي للحيلوله دون اقامه علاقات وطيده بين البلدين ولكن ينبغي الوقوف في وجه كل هذه المحاولات.
واشار سماحته الي قيام اميركا في تسليح المجموعات الارهابيه في العراق قائلا ان هذه الاجراءات ستصبح عب ء علي القوات الاميركيه يوما ما حيث انها قامت بتسليح بعض المجموعات في افغانستان ومن ثمه اصبحت هذه المجموعات معاديه لها.
واشار قائد الثوره الي محاولات اميركا لاثاره الفتن في المنطقه سيما في فلسطين قائلا انه ما يحدث في فلسطين والضغوطات التي تواجهها الحكومه الفلسطينيه المنتخبه مثيره للقلق .
وشدد قائد الثوره علي ضروره الوحده الاسلاميه والابتعاد عن الفتن والنعرات الطائفيه قائلا لا يوجد امام شعوب المنطقه الا الصمود في وجه القوي المتغطرسه .
هذا وقد اشاد الرئيس العراقي جلال الطالباني خلال هذا اللقاء الذي حضره الرئيس محمود احمدي نجاد اشاد بالدعم الذي تقدمه الجمهوريه الاسلاميه للشعب العراقي معربا عن استعداد الحكومه العراقيه لتعزيز العلاقات مع ايران./انتهي/

رمز الخبر 508499

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =