انتصار لبنان في حرب تموز غير المعادلات السياسية والعسكرية لصالح الشعوب المضطهدة

وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل انتصار المقاومة الاسلامية اللبنانية على العدوان الصهيوني في حرب 33 يوما بانه غير المعادلات السياسية والعسكرية لصالح الشعوب المضطهدة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل قد بعث برسالة الى رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لانتصار المقاومة الاسلامية في لبنان على عدوان الكيان الصهويني قال فيها : ان هذا الانتصار المصيري قد اثبت بوضوح انه اذا ما تم ترسيخ روح المقاومة والصمود لدى الشعوب فان بامكانها هزيمة اقوى جيوش العالم وتغيير المعادلات السياسية والعسكرية لصالح الشعوب المضطهدة.
وقال حداد عادل : ان هذا الانتصار المصيري قد قوبل بترحيب واسع من لدن العالم الاسلامي والشعوب الحرة في العالم مضيفا : في هذه الحرب غير المتكافئة فان المقاومة الاسلامية وبتوكلها على الباري تعالي وفي ظل تضحيات مقاتليها استطاعت  احباط مؤامرات الكيان الصهيوني وامريكا في اخضاع الشعب اللبناني الحر والشريف والبطل والدفاع جيدا عن سمعته الوطنية.
واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان انتصار المقاومة الاسلامية قد رفع من مكانة لبنان السياسية , وقدم انتصارا تاريخيا لا ينسى الى العالم الاسلامي واحرار العالم.
واعرب حداد عادل كذلك عن تقديره للدور التاريخي الذي قام به نبيه بري في تسجيل هذا الانتصار العظيم./انتهى/  

رمز الخبر 526611

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =