انفجرت قنبلتان يدويتان اليوم في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بجنوب لبنان.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن قناة الجزيرة الفضائية أن القنبلة الأولى انفجرت بالقرب من أحد مقار حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في حي البركسات، في حين انفجرت الثانية في أحد أزقة حي رأس الأحمر داخل المخيم، ولم توقع القنبلتان إصابات بشرية.
وجاء الانفجاران بعد يوم واحد على إعدام السلطات اللبنانية بديع حمادة الملقب بأبي عبيدة الذي كان على صلة بما يعرف بجماعة الضنية الإسلامية داخل المخيم.
وهذان التفجيران هما الأحدث في سلسلة انفجارات شهدها مؤخرا مخيم عين الحلوة القريب من مدينة صيدا الساحلية.
ويشهد المخيم توترا شديدا مستمرا منذ أن اشتبك إسلاميون مع مقاتلين مؤيدين لحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في أغسطس/آب 2002 وأدى إلى سقوط ثلاثة قتلى.
يشار إلى أن مخيم عين الحلوة -وهو الأكبر للاجئين في لبنان- يقع في إحدى ضواحي مدينة صيدا الساحلية ويفوق عدد ساكنيه 75 ألف نسمة.
ويوجد في لبنان 12 مخيما للاجئين تؤوي نحو 350 ألف لاجئ فلسطيني تخضع جميعها لإشراف فلسطني كامل./انتهى/

رمز الخبر 52992

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =