عسكري بريطاني سابق يحمل بعنف على سياسة واشنطن في العراق

حمل رئيس هيئة الأركان العامة السابق للجيش البريطاني الجنرال سير مايك جاكسون, بحدة على وزير الدفاع الأمريكي السابق دونالد رامسفيلد وحمله مسؤولية الأوضاع الراهنة التي يشهدها العراق.

 وذكرت شبكة (CNN) التلفزيونية الامريكية ان جاكسون وصف في مقتطفات من كتاب عن سيرته الذاتية نشرتها صحيفة "ديلي تلغراف " أسلوب رامسفيلد بـ"المفلس فكرياً ".
 
وكتب القائد العسكري (الذي تقاعد في أغسطس/آب العام الماضي ) عن رامسفيلد ومعاونيه "كان لديهم إيمان أيديولوجي بأن قوات التحالف سيتم قبولها كقوات محررة ".
 
وحمل وزير الدفاع الأمريكي السابق مسؤولية الأوضاع الدموية التي تعصف بالعراق قائلاً إن رامسفيلد "واحداً من أكثر المسؤولين عن الوضع الراهن في العراق ".
 
وكان وزير الدفاع الأمريكي السابق قد تنحى في نوفمبر/تشرين الأول الماضي، عقب يوم واحد من الانتخابات النصفية التي أتاحت للديمقراطيين السيطرة على الكونغرس .
 
وانتقد جاكسون في كتابه أيضاً الأسلوب الأمريكي في مواجهة الإرهاب الدولي قائلاً إنه غير مناسب، متهماً واشنطن بالاعتماد بشدة على القوى العسكرية على حساب إعادة بناء الدولة والدبلوماسية، نقلاً عن الأسوشيتد برس .
 
وتعد تصريحاته من أعنف الانتقادات التي بوجهها مسؤول بريطاني بارز، حتى اللحظة للسياسة الأمريكية .
 
وكان المسؤول العسكري قد حذر في وقت سابق من المواجهات العسكرية العنيفة التي تقودها القوات البريطانية في كل من أفغانستان والعراق دون المصادر الضرورية أو دعم الحكومة .
 
وكان قائد القوات المسلحة البريطانية الراهن، الجنرال دانات، قد دعا العام الماضي إلى سحب قواته من العراق سريعاً بدعوى أن وجودها في البصرة مصدر للاستفزاز أكثر منه منعاً للعنف ./انتهى/

رمز الخبر 544519

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =