رؤساء الجامعات الايرانية يحتجون على كلام رئيس جامعة كولومبيا

بعث ثمانية من رؤساء الجامعات ومراكز الابحاث الايرانية رسالة الى رئيس جامعة كولومبيا الامريكية احتجوا فيها على اساءته الى رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد والشعب الايراني , مطالبين اياه بالاجابة على عشرة اسئلة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رؤساء الجامعات ومراكز الابحاث الايرانية اعربوا في رسالتهم التي بعثوها الى رئيس جامعة كولومبيا لي بالنغر اعربوا عن استيائهم واحتجاجهم على الكلام البذيء الذي نطق به قبل القاء رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد كلمته في جامعة كولومبيا.
واكد الرسالة ان الدكتور محمود احمدي نجاد انتخب من قبل الشعب الايراني في انتخابات شاركت فيها جميع الاحزاب والتيارات والقوى السياسية في ايران في شهر يونيو 2005.
واعتبر رؤساء الجامعات الايرانية اهانة رئيس جامعة كولومبيا لرئيس الجمهورية احمدي نجاد بانها اهانة للشعب الايراني وحضارته العريقة.
واعتبر الموقعون على الرسالة كلام رئيس جامعة كولومبيا بانها اتهامات وتفتقد الى الوثائق العلمية , ومبينة على اساس الظن والتهويل الاعلام وسوء الفهم.
وطالب رؤساء الجامعات ومراكز الابحاث الايرانية , رئيس جامعة كولومبيا بالاجابة على عشرة اسئلة تدور حول اسباب الضغوط التي مارستها وسائل الاعلام الامريكية على رئيس الجامعة لمنع الدكتور احمدي نجاد من القاء كلمته في جامعة كولومبيا الامر الذي يتعارض مع حرية التعبير.
وتطرقت الاسئلة الى دعم الحكومة الامركية للاطاحة بحكومة  مصدق الوطنية عام 1953 ودعمها للدكتاتور المقبور صدام في حربه المفروضة على ايران , كما تساءلت الرسالة عن اسباب رفض الولايات المتحدة لاقتراح ايران بشان تنظيم استفتاء في فلسطين لحل القضية الفلسطينية , وعجز القوات الامريكية بالرغم من كل المعدات الحديثة عن القاء القبض على ابن لادن.
واشارت الرسالة الى دعم الحكومة الامريكية لمنظمة مجاهدي خلق الارهابية وعدم سماحها للحكومة العراقية الحالية بطرد اعضاء هذه المنظمة الارهابية من الاراضي العراقية , وعن الهدف الحقيقي للغزو الامريكي للعراق والذي ادى الى مقتل مئات الآلاف من العراقيين.
واشارت الرسالة الى ان الانظمة غير الديمقراطية والملكية المستبدة في المنطقة هي من اقرب حلفاء الادارة الامريكية.
ودعت الرسالة رئيس جامعة كولومبيا الى الاجابة عن اسباب معارضة الادارة الامريكية لمشروع جعل الشرق الاوسط من الاسلحة غير التقليدية في اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية , ومعارضتها للاتفاق الاخير بين ايران والوكالة الدولية.
ووقع على الرسالة كل من :
ال
دكتور حميد لطيفي رئيس جامعة الشهيد بهشتي
الدكتور سعيد سهراب بور رئيس جامعة شريف الصناعية 
آية الله عميد زنجاني رئيس جامعة طهران
الدكتور علي رضا رهائي رئيس جامعة امير كبير الصناعية 
الدكتورمحمد سعيد جبل عاملي رئيس جامعة العلم والصناعة الايرانية
الدكتور مهدي كلشني رئيس مركز ابحاث العلوم الانسانية والدراسات الثقافية 
الدكتور احمد توكلي رئيس مركز ابحاث مجلس الشوري الاسلامي
الدكتور محمد جواد لاريجاني رئيس مركز ابحاث العلوم الاساسية./انتهى/

رمز الخبر 558774

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =