متكي: أمريكا لا تستطيع شن حرب على ايران

قال وزير الخارجية منوجهر متكي انه ليس بمقدوراميركا ان تشن حربا على ايران ضد رغبة دافعي الضرائب الأمريكيين, في ضوء التزاماتها العسكرية في العراق.

 وذكرت رويترز ان متكي قال أمس الاربعاء في مؤتمر صحفي في الامم المتحدة "ان الولايات المتحدة ليست في وضع يؤهلها لفرض حرب أخرى على المنطقة ضد رغبة دافعي الضرائب الامريكيين ".
 
وأكد متكي أن برنامج ايران النووي مخصص لأغراض سلمية بحتة, متهما واشنطن بالغطرسة وبشن "حرب نفسية" ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية .
 
وأضاف انه منذ حرب العراق لم تعد بعض قوى الغطرسة , تستطيع فرض ارادتها في الشرق الاوسط ولكن يتعين على ايران أن تتخذ تدابير وقائية .
 
وقال وزير الخارجية "أي دولة استنادا الى سياساتها الدفاعية ومبادئها لابد وان تستعد ", مضيفا "لقد أخبرنا الامريكيين قبل عامين بما سيحدث اذا اتخذوا قرارا متهورا ضد بلادنا ".
 
ورفض متكي توضيح كيف ستدافع ايران عن نفسها في حالة تعرضها لهجوم, وقال "أفضل أن أتحدث عن السلام لا الحرب ".
 
وقال متكي ان هناك نوعا من "الحرب النفسية ", كل ستة أشهر ضد بلاده توحي بان توجيه ضربة أمريكية لايران اصبح وشيكا .
 
وقال "كنا نتلقى معلومات كانت تبدو دقيقة جدا عن موعد الضربة ( الامريكية) باليوم والساعة ".
 
وقال متكي في اشارة واضحة للولايات المتحدة "انهم يبحثون عن أهداف محددة, القضية النووية لم تكن في حد ذاتها هدفا ".
 
وأضاف "حاولنا اخبار اصدقاءنا في المنطقة أن ايران تبذل قصارى جهدها لتجنب أي مواجهة في المنطقة ".
 
وقال متكي ان واشنطن تحاول حرمان ايران من حقها في امتلاك التقنية النووية المدنية, مضيفا أن "التخصيب هو جزء من حقنا لامتلاك تكنولوجيا نووية لاغراض سلمية "./انتهى/

رمز الخبر 562992

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =