الحكومة العراقية ستقاضي رئيس لجنة النزاهة الذي طلب اللجوء الى الولايات المتحدة

اعلن بيان حكومي الاحد ان الحكومة العراقية سترفع دعوى قضائية ضد رئيس لجنة النزاهة السابق راضي الراضي بتهم التشهير بشخص رئيس الوزراء العراقي والفساد المالي والاداري.

وجاء في بيان لرئاسه الوزراء العراقيه ان "الحكومه العراقيه سترفع دعوي قضائيه ضد رئيس هيئه النزاهه سابقا لقيامه بتهريب وثائق رسمية تعمده الاساءةوالتشهير بشخص رئيس الوزراء والعمل علي اعادته الي العراق لاحالته الي القضاء للتحقيق معه في قضايا الفساد المالي والاداري المتورط بها". 
واضاف "سنعمل علي اعادته للعراق ليقدم للقضاء للتحقيق بتهم الفساد لمالي والاداري ". 
وكان الراضي قد توجه في اب /اغسطس الماضي الي واشنطن للمشاركه في تدريب في وزاره العدل الاميركيه لكنه طلب اللجوء السياسي بعد وصوله الي هناك.  
ونفي الراضي تهم الفساد والفرار من البلاد الموجه اليه , وقال في وقت سابق انه ينوي العوده الي العراق.  
واشار البيان الحكومي الي ان "الشهاده التي ادلي بها رئيس هيئه النزاهه سابقا امام اعضاء الكونغرس الاميركي ليست اكثر من ادعاءات زائفه تنطلق من خلفيه سياسيه تخدم جهات وشخصيات معروفه تقوم بحمله دعائيه منظمه تهدف الي الاساء ه الي سمعه رئيس الوزراء السيد نوري المالكي ". 
كما اتهم البيان الحكومي الراضي "بملاحقه قضايا الفساد البسيطه فيما تغافل عن قضايا فساد كبيره ترتبط باحزاب سياسيه وشخصيات بارزة ". 
واكد البيان ان "هروب رئيس هيئه النزاهه سابقا كان لتجنب الملاحقه القضائيه عن قضايا الفساد المالي والاداري التي تورط فيها وكشف عنها دوان الرقابه الماليه ولجنه النزاهه في مجلس النواب ". 
واشار الي انه "تم احاله ملفات الفساد هذه الي المحاكم كما تم تشكيل لجنه في مجلس الوزراء للتحقيق في قضايا الفساد المتهم بها راضي الراضي "./انتهى/
رمز الخبر 564831

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha