بروجردي يدعو اندونيسيا لاخراج الملف النووي الايراني من مجلس الامن خلال رئاستها الدورية

اعرب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي خلال لقائه اليوم رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الاندونيسية الايرانية , عن امله في عودة الملف النووي الى وضعه الطبيعي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الاندونيسية الايرانية امام شجاع التقى اليوم مع رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية علاء الدين بروجردي.
واعرب بروجردي عن امله في ان تسعى اندونيسيا بصفتها رئيسة مجلس الامن الدولي في دورتها المقبلة على تهيئة الارضية المناسبة لاستيفاء الحق المشروع للشعب الايراني واعادة الملف النووي الى مكانه الحقيقي. 
ووصف بروجردي العلاقات بين البلدين الاسلاميين الكبيرين اندونيسيا والجمهورية الاسلامية الايرانية بانها جيدة للغاية وتدل على الارادة السياسة للبلدين في تنمية العلاقات الثنائية.
وقال : ان دور البرلمانات وخاصة مجموعات الصداقة البرلمانية في تعزيز العلاقات والتعاون , هو دور محوري هام للغاية.
واشار بروجردي الى القضية النووية الايرانية , واصفا موقف اندونيسيا الداعم للبرنامج النووي السلمي الايراني بانه موقف شجاع وجدير بالتقدير , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل كما في السابق برنامج تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية , وان مدير هذه المؤسسة الدولية اعلن مرارا رضاه عن مسيرة التعاون بين الجمهورية الاسلامية والوكالة الدولية.
واشار رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية الى التطورات في اعراق وافغانستان وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تبذل قصارى جهدها لانهاء الازمة في العراق واعادة الاعمار في افغانستان , مؤكدا على ضرورة رحيل قوات الاحتلال الاجنبي عن اراضي الدول الاسلامية من اجل استتباب الامن والاستقرار في هذه الدول.
من جانبه اشار رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الاندونيسية الايرانية امام شجاع في هذا اللقاء ان الهدف من زيارته للجمهورية الاسلامية الايرانية تعزيز اواصر الصداقة والاخوة بين الشعبين المسلمين الاندونيسي والايراني , داعيا الى توسيع مجالات التعاون بين البلدين على الصعيدين الاقليمي والدولي.
ووصف الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها دولة قوية وهامة في المنطقة والعالم , مشيرا الى ان البرلمان الاندونيسي يرحب ويدعم تطوير العلاقات مع ايران.
واكد المسؤول البرلماني الاندونيسي ان البرنامج النووي الايراني ذات طابع سلمي تماما ويتطابق مع القواعد الدولية , مضيفا : ان اندونيسيا بصفتها الرئيسة الجديدة لمجلس الامن ستبذل جميع مساعيها لاثبات سلمية النشاطات النووية الايرانية.
واعرب عن تقديره لجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية لاحلال الامن والاستقرار في العراق وافغانستان , معربا عن امله في حل مشاكل العالم الاسلامي في ظل وحدة وتعاون الدول الاسلامية./انتهى/


 

رمز الخبر 577282

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =