وزير الخارجية: على اوروبا ان تعترف رسميا بقابليات ايران

اكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ان على اوروبا اعادة النظر في توجهاتها والاعتراف رسميا بقابليات ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان منوجهر متكي قال خلال حضوره مراسم احتفال بمناسبة مضي 25 عاما على بدء نشاط مركز الدراسات السياسية والدولية التابع لوزارة الخارجية "ان امامنا اعمال كثيرة يجب انجازها في آسيا"، مؤكدا على ضرورة تنمية وتوسيع العلاقات مع جميع البلدان وخاصة الاسلامية والآسيوية.
واعلن متكي ان المستقبل القريب سيشهد تطورا رئيسيا في العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والدول الاسلامية في المنطقة، مشددا ان علينا ان نقوم بتعميم وارساء مواضيع من قبيل الاتحاد الآسيوي، مشيدا بمبادرة مجلس الشورى الاسلامي في دورته السابعة الحالية بشأن اقتراح تشكيل اتحاد البرلمانات الآسيوية.
ودعا وزير الخارجية الى الاستفادة من مختلف توجهات وافكار وآراء الشخصيات السابقة والحالية في وزارة الخارجية بما يخدم المصالح الوطنية وبغية تجنيب البلاد من التوتر، موضحا انه في حال عدم الاستفادة من كل القابليات المتاحة فان الجهاز الدبلوماسي لن يحقق النتائج المرجوة.
واشار منوجهر متكي الى فاعلية التفاهم بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في اطار خطة الشفافية، وقال ان مما لا شك فيه ان خطة الشفافية المتفق عليها بين طهران والوكالة بامكانها ان تكون نموذجا لتسوية القضايا السياسية للجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتابع متكي خلال هذه المراسم مخاطبا المسؤولين والكوادر السابقة في وزارة الخارجية "ان الجهاز الدبلوماسي للبلاد يشهد اليوم نتائج جهودكم وكمثال من المؤكد ان جميع الاصحاب يؤيدون ان توجيه الدعوة الى رئيس الجمهورية الايراني للمرة الاولى على مر التاريخ للمشاركة في اجتماع مجلس تعاون الخليج الفارسي"، مضيفا انه من جهة اخرى فان عقد مؤتمرات من قبيل مؤتمر الدول المطلة على بحر قزوين انما هو ثمرة جهود ومساعي جميع المسؤولين السابقين.
وفي ختام كلمته امام منتسي وكوادر مركز الدراسات السياسية والدولية، اعلن وزير خارجية الجمهورية الاسلامية عن استعداد هذا المركز التابع لوزارة الخارجية لمواصلة الحوار والتواصل مع مراكز الدراسات الاستراتيجية في مختلف البلدان./انتهى/

رمز الخبر 633946

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =