رئيس الجمهورية يطالب بالخروج من هيمنة النظام المصرفي للقوى المتغطرسة

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية محمود احمدي نجاد ان ايران وفنزويلا ستبقيان جنبا الى جنب على جميع الاصعدة , مطالبا باتخاذ اجراءات للخروج من هيمنة النظام المصرفي للقوى المتغطرسة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد تسلم عصر اليوم خلال استقباله المبعوث الخاص لرئيس جمهورية فنزويلا  رسالة خطية من هوغو تشافيز.
ووصف رئيس الجمهورية خلال هذا اللقاء الانظمة السائدة في العلاقات الدولية بانها تندرج في سياق ضمان مصالح القوى المتغطرسة , مضيفا : يجب على الدول المستقلة التصدي بقوة واقتدار ودقة لمحاولات القوى المتغطرسة لنهب ثروات الشعوب.
واوضح احمدي نجاد ان مختلف الدول عندما تسعى للدفاع عن حقوق ومصالح شعوبها  بالاستفادة ومن شتى الوسائل ومن ضمنها النفط فان ذلك يثير غضب الدول المتغطرسة.
واشار رئيس الجمهورية الى ان الدول المتغطرسة تستخدم عائدات نفط الدول المصدرة المودعة في مصارفها ضد هذه الدول , مضيفا : بالامكان اتخاذ تدابير واجراءات للخروج من هيمنة النظام المصرفي للقوى المتغطرسة.
ووصف الدكتور احمدي نجاد العلاقات بين الشعبين الايراني والفنزويلي بانها واسعة وودية للغاية , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست لديها اية قيود امام تنمية العلاقات والتعاون المضطرد مع فنزويلا.
من جانبه شرح المبعوث الخاص للرئيس الفنزويلي علي رودريغز في هذا اللقاء آخر مستجدات الصناعة النفطية في بلاده قائلا : ان فنزويلا تنشد دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لها من اجل استيفاء حقوقها بالاستفادة من مواردها النفطية.
واضاف المبعوث الخاص للرئيس الفنزويلي : ان فنزويلا حكومة وشعبا تقف بشكل قاطع في مواجهة الامبريالية وستدافع عن حقوقها./انتهى/

 
 

رمز الخبر 647969

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =