قائد مجموعة مسلحة مصري الجنسية يسلم نفسه بكربلاء

قال قائد عمليات كربلاء ومدير شرطتها أن قائد إحدى المجاميع المسلحة في المدينة يحمل الجنسية المصرية سلم نفسه، السبت، إلى الأجهزة الأمنية مع أسلحته وعدد من عناصره في احد الأحياء غربي كربلاء.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان اللواء رائد شاكر جودت قال في تصريح لوكالة أنباء أصوات العراق, أن "احد قيادي المجاميع المسلحة التي اشتركت في المواجهات التي شهدتها المدينة سلم نفسه إلى الأجهزة الأمنية وهو يحمل الجنسية المصرية مع ستة من عناصر مجموعته".
 وأضاف أن " الأجهزة الأمنية طوقته في حي الغدير(3كم جنوب كربلاء) أثناء حملة مطاردة للمجاميع المسلحة".
 وتابع " كما استسلم معه ستة من عناصره وهم عراقيون من أهالي كربلاء", مشيرا إلى إنهم "سلموا أسلحتهم وهي بنادق رشاشة وقاذفات (آر بي جي) سفن وعدد من الرمانات اليدوية.
 وكان قائد عمليات كربلاء ذكر بوقت سابق إن 30 من المسلحين قاموا، الخميس، بتسليم أنفسهم وأسلحتهم للأجهزة الأمنية في المحافظة مستفيدين من قرار العفو الذي أعلنه رئيس الوزراء الأربعاء الماضي".
 وكان رئيس الوزراء العراقي دعا، في بيان صدر الأربعاء الماضي، من اسماهم " المغرر بهم ممن حملوا السلاح بوجه القوات الأمنية، أن يقوموا بتسليم أنفسهم وأسلحتهم، خلال (72 ساعة ) ، إلى أقرب مركز للشرطة أو نقطة أمنية".
 واشترط المالكي أن يقدم هؤلاء " تعهدا خطيا بالتزامهم وحفاظهم على القانون"، وقال إنه "بخلاف ذلك، سيتعرضون للعقوبات وفقا للقانون".
 وتقع مدينة كربلاء، مركز محافظة كربلاء، على مسافة 130 كم إلى الجنوب من العاصمة بغداد./انتهى/
رمز الخبر 657945

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =