ايران على استعداد لتطوير العلاقات مع الدول الاخرى في المجال القانوني

اكد آية هاشمي شاهرودي استعداد الجهاز القضائي بالجمهورية الاسلامية الايرانية على تطوير العلاقات مع الدول الاخرى في المجالات القانونية والقضائية ووضع تجاربه القانونية تحت تصرف الدول المستقلة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس السطة القضائية آية الله هاشمي شاهرودي اعرب خلال استقباله اليوم نظيره القبرصي عن ارتياحه لزيارة بتروس مكريدس الى ايران , واصفا هذه الزيارات بانها خطوة هامة وايجابية لتعرف الدول المستقلة الاخرى على الهيكل القضائي وسياسات وبرامج السلطة القضائية في ايران , مضيفا : من المؤسف ان الاعداء اللدودين للنظام المقدس للجمهورية الاسلامية الايرانية حاولوا دوما من خلال الدعايات المسمومة والكاذبة تشويه سيادة الشعب الايراني , معتبرا ان ترسيخ العلاقات بين ايران والدول المستقلة ستؤدي الى اجهاض هذه الحملة الدعائية , وتعريف الدول والشعوب الاخرى على احقية نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية , وفضح زيف مزاعم الاستكبار العالمي.
واشار الى استقلالية الجهاز القضائي في ايران  , موضحا انها مستمدة من الفقه الاسلامي الاصيل , ومناسبة لضمان حقوق الشعب وقابلة للاستفادة من قبل الدول الاخرى.
وبين آية الله هاشمي شاهرودي ان من بين انجازات السلطة القضائية , تعزيز مشاركة الشعب في مجالس حل الخلافات والسعي لاستخدام التقنيات الحديثة في النظام القضائي الايراني , وتحسين اوضاع السجون وتكريس سياسة الغاء السجون واحترام حقوق المواطنين والمتضررين , والاهتمام بحقوق الانسان مختلف شرائح المجتمع وخاصة الاطفال والنساء , مما حول السلطة القضائية الى وحدة منسجمة وفاعلة.
واكد آية الله هاشمي شاهرودي على اهمية الاحترام المتبادل لحقوق الشعوب والدول والاهتمام بحقوق الانسان باعتبارها من الامور الضرورية في العالم المعاصر , مشيرا الى انتهاك القوى الاستكبارية لحقوق الشعوب والدول.
واشار رئيس السلطة القضائية الى المؤامرات التي تحيكها امريكا وقوى الاستكبار العالمي ضد ايران وبعض الدول المستقلة , مضيفا : في السياسات الاستكبارية تستخدم حقوق الانسان كأداة لممارسة الضغوط ضد الدول الاخرى , وان توسيع العلاقات بين الدول المستقلة وتعرف هذه الدول عن كثب على التنظيمات القانونية والقضائية فيما بينها سيكشف زيف الدعايات الاستكبارية.
من جانبه اعلن رئيس السلطة القضائية القبرصية في هذا اللقاء عن استعداد بلاده لتنمية العلاقات مع ايران في المجال القانوني والاستفادة من تجارب ايران.
واشار الى المكتسبات التي حققتها السلطة القضائية الايرانية في السنوات الاخيرة , مؤكدا عدم صحة الدعايات المعادية ضد ايران حول حقوق الانسان , وان العلاقات الجيدة بين قبرص وايران في مختلف المجالات والتعرف على تاريخ وثقافة ايران العريقة , قد جعلت الشعب القبرصي لايصدق بتاتا بمثل هذه الدعايات الكاذبة حول ايران./انتهى/ 
رمز الخبر 685667

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =